منظمة صحفيات بلا قيود تدين مقتل المصور محمد اليمني وإصابة أربعة صحفيين آخرين
الاثنين 21 مارس 2016 الساعة 23:23

 أدنت منظمة صحفيات بلا قيود بأشد العبارات جريمة قتل المصور الإعلامي محمد اليمني الذي أصيب برصاصة  قناص تابع لمليشيات جماعة الحوثي اليوم الاثنين توفي على أثرها وذلك  إثناء ممارسة اليمني لعملة المهني  بتغطيته للإحداث التي تشهدها منطقة الضباب في الجبهة الغربية لمدينة تعز .

كما أدنت المنظمة أصابة أربعة صحفيين وهم عبدالقوي العزاني ونايف الوافي وهيكل العريقي عبدالحكيم مغلس إثر تعرضهم لقذيفة أطلقتها مليشيات الحوثي عليهم اثناء قيامهم بتغطية المواجهات بين مليشيات الحوثي وصالح من جهة وقوات الجيش الوطني  والمقاومة الشعبية من جهة اخرى في منطقة الضباب غرب تعز

وعبرت المنظمة عن استنكارها الشديد لجريمة قتل الصحفيين واستهداف حياتهم بشكل متعمد كما تجدد تحذيرها من استهداف الصحفيين والمصورين الاعلامين اثناء قيامهم بعملهم .

واعتبرت منظمة صحفيات بلا قيود ما يحدث للصحفيين والإعلاميين في تعز من جرائم قتل واعتداء يأتي في أطار سلسلة الانتهاكات الممنهجه والمستمرة التي ارتكبتها مليشيات الحوثي وصالح منذ انقلابها على السلطة مطلع العام الفائت .

وحملت منظمة صحفيات بلا قيود مليشيات الحوثي وصالح جريمة قتل المصور محمد اليمني , فانها تؤكد على ضرورة محاكمة مرتكبي الانتهاكات بحق الصحفيين والإعلاميين وقالت ان تلك الإعمال الإجرامية التي طالت الصحفيين لا تسقط بالتقادم وانه لابد من تقديم مرتكبيها للعدالة لينالوا جزائهم الرادع والعادل .

ودعت منظمة صحفيات بلا قيود كافة المنظمات المحلية والدولية  إلى إدانة هذه الأعمال الإجرامية التي ترتكب بحق الصحفيين والإعلاميين .

وتقدمت منظمة صحفيات بلاقيود بأحر التعازي وعظيم المؤاساة لأسرة الصحفي الشهيد محمد اليمني والى كافة الأسرة الصحفية بهذا المصاب الجلل سائلين المولى عز وجل أن يتغمده بواسع الرحمة والمغفرة, كما تتمنى الشفاء العاجل لكافة الصحفيين الذين أصيبوا أثناء قيامهم بتغطية المواجهات في تعز.

وكانت منظمة صحفيات بلا قيود رصدت 363 حالة انتهاك تعرض لها صحفيون ومؤسسات إعلامية خلال العام الماضي 2015 الذي وصفته بأنه أسوأ عام مر على الصحافة منذ إعلان الجمهورية اليمنية عام 90.

وحسب التقرير فقد تصدرت جماعة الحوثي وحليفهم صالح قائمة المنتهكين حيث بلغت الحالات المنسوبة إليها 250 حالة انتهاك بنسبة  68,87% بما فيها الحالات المنسوبة للجهات التي تخضع لسيطرتها كمؤسسة الاتصالات ووزارة الإعلام والمؤسسات التابعة لها .

 
المزيد من نيوز يمن
سبافون
مقالات
عن بيان الاصلاح

» أحمد عثمان

باسور اسمه "علي محسن"

» يحيى الثلايا

قبل فوات الأوان

» د. أحمد عبيد بن دغر

الحدث العدني انقلابي بامتياز

» عبدالرقيب الهدياني

ابناء الارض ..

» علي الجرادي

ديكتاتور ..اسلامي..

» علي الجرادي

جميع الحقوق محفوظة لموقع نيوز يمن © 2017