اخبار اليمن,اليمن الأن,نيوز يمن,صنعاء,عدن,الحوثي,حضرموت,التحالف العربي,

اخبار اليمن,اليمن الأن,نيوز يمن,صنعاء,عدن,الحوثي,حضرموت,التحالف العربي,

اخبار اليمن,اليمن الأن,نيوز يمن,صنعاء,عدن,الحوثي,حضرموت,التحالف العربي,

اخبار اليمن,اليمن الأن,نيوز يمن,صنعاء,عدن,الحوثي,حضرموت,التحالف العربي,

اخبار اليمن,اليمن الأن,نيوز يمن,صنعاء,عدن,الحوثي,حضرموت,التحالف العربي,

اخبار اليمن,اليمن الأن,نيوز يمن,صنعاء,عدن,الحوثي,حضرموت,التحالف العربي,

اخبار اليمن,اليمن الأن,نيوز يمن,صنعاء,عدن,الحوثي,حضرموت,التحالف العربي,

اخبار اليمن,اليمن الأن,نيوز يمن,صنعاء,عدن,الحوثي,حضرموت,التحالف العربي,

اخبار اليمن,اليمن الأن,نيوز يمن,صنعاء,عدن,الحوثي,حضرموت,التحالف العربي,

اخبار اليمن,اليمن الأن,نيوز يمن,صنعاء,عدن,الحوثي,حضرموت,التحالف العربي,

اخبار اليمن,اليمن الأن,نيوز يمن,صنعاء,عدن,الحوثي,حضرموت,التحالف العربي,

اخبار اليمن,اليمن الأن,نيوز يمن,صنعاء,عدن,الحوثي,حضرموت,التحالف العربي,

نيوزيمن

نيوزيمن

نيوزيمن

نيوزيمن

نيوزيمن

نيوزيمن

نيوزيمن

نيوزيمن

نيوزيمن

نيوزيمن

نيوزيمن

نيوزيمن

يقتلهم ويتمترس بهم وبقضيتهم.. الحوثي والمدنيون

مجاهد القب الأربعاء 07 نوفمبر 2018 - الساعة (6:25) مساءً

يشعر الحوثيون بالحقد الشديد على المدنيين، على الرغم من أنهم يستخدمونهم دروعاً بشرية، إضافة لنشر المدافع وإطلاق القذائف من وسط الأحياء السكنية. المضادات الجوية هي الأخرى قتلت وأصابت العشرات من الأبرياء، ولم تصب حتى طائرة ورقية.

الآن يقوم الحوثيون بإطلاق عشرات القذائف من أحياء الصفيح أو "المستضعفين" كما يحلو للحوثيين توصيفهم.

من يردد بأن الحوثيين مستميتون ويقاتلون بشراسة هذا إما لاعق نعال أو قاتلٌ دون شك في توصيفه.

المناطق التي سلكتها 70% من القوات المشتركة تبتعد عن الأحياء السكنية، وتمر عبر مناطق خالية من السكان.. اتجاه ذلك الزحف كان قادماً من الجنوب الشرقي إلى الجنوب الغربي في مسافة يقترب قطرها من 10كم يحيط بالمدينة.
في ذات الوقت كانت قذائف ومدافع الحوثيين وقناصتهم وتطلق القذائف من قلب أحياء المدينة.

هؤلاء هم مقاتلو الحوثي، لا قيمة لهم إلا حين يحتمون بي وبك، وأطفالنا ونسائنا.

يتبخر مقاتلو الحوثي في المناطق المفتوحة ويتنمرون وسط المدنيين.

الآن قطعت القوات الموالية للحكومة ثلثي المسافة لقطع خطوط الإمداد القادمة للحوثيين عبر المنفذ الشمالي الوحيد للمدينة.

تطايرت قيادات الحوثي وفرت كجرذان مدركة أن مصيرها الموت، يلتقون في طريق فرارهم بمسلحين شحنوا عقولهم بالزوامل ليموتوا بدلاً عنهم.

ما حدث في الدريهمي سيناريو يحاول الحوثيون تكراره بشكل أسوأ.

هي ذاتها نسخة داعش وجبهة النصرة في حلب والموصل. 
حقول ألغام.. اعتقالات.. تمترس بين المدنيين.. تفخيخ منازل.. قصف الأحياء.. إعدامات ميدانية... وهو بالفعل ما نفذته المليشيا بحق من كانوا قيادات سابقاً في صفوفها. التجويع.. الموت جوعاً أو عطشاً الأخيرة كما حدثت في المخا وحيس.
ذلك هو داعش بنسخته الحوثية المقيتة.

احدث المقالات

مخابرات إيران سيطرات على يمن نت

تعز بعيداً عن مناطق مغتصبي الأطفال.. حملة بدون أسماء وغزوان أحد قادتها وأبو العباس هدفها

البنك الدولي: الاقتصاد اليمني تقلص بنسبة 39%

الإصلاح يدعو جهراً للالتحاق بالحشد الشعبي في تعز بعد تأسيس معسكرات سرية تدعمها الدوحة

موشن جرافيك: هادي والحوثي.. من يخدم الآخر؟