اخبار اليمن,اليمن الأن,نيوز يمن,صنعاء,عدن,الحوثي,حضرموت,التحالف العربي,

اخبار اليمن,اليمن الأن,نيوز يمن,صنعاء,عدن,الحوثي,حضرموت,التحالف العربي,

اخبار اليمن,اليمن الأن,نيوز يمن,صنعاء,عدن,الحوثي,حضرموت,التحالف العربي,

اخبار اليمن,اليمن الأن,نيوز يمن,صنعاء,عدن,الحوثي,حضرموت,التحالف العربي,

اخبار اليمن,اليمن الأن,نيوز يمن,صنعاء,عدن,الحوثي,حضرموت,التحالف العربي,

اخبار اليمن,اليمن الأن,نيوز يمن,صنعاء,عدن,الحوثي,حضرموت,التحالف العربي,

اخبار اليمن,اليمن الأن,نيوز يمن,صنعاء,عدن,الحوثي,حضرموت,التحالف العربي,

اخبار اليمن,اليمن الأن,نيوز يمن,صنعاء,عدن,الحوثي,حضرموت,التحالف العربي,

اخبار اليمن,اليمن الأن,نيوز يمن,صنعاء,عدن,الحوثي,حضرموت,التحالف العربي,

اخبار اليمن,اليمن الأن,نيوز يمن,صنعاء,عدن,الحوثي,حضرموت,التحالف العربي,

اخبار اليمن,اليمن الأن,نيوز يمن,صنعاء,عدن,الحوثي,حضرموت,التحالف العربي,

اخبار اليمن,اليمن الأن,نيوز يمن,صنعاء,عدن,الحوثي,حضرموت,التحالف العربي,

نيوزيمن

نيوزيمن

نيوزيمن

نيوزيمن

نيوزيمن

نيوزيمن

نيوزيمن

نيوزيمن

نيوزيمن

نيوزيمن

نيوزيمن

نيوزيمن

فيصل علوي يغني: اتقوا الله يا السَّادَة

سامي الشاطبي الإثنين 31 ديسمبر 2018 - الساعة (11:33) مساءً

اتقوا الله يا السَّادَة

 انتبه.. أنت تدخل منطقة خطرة..!

***
الفن وحده من أضاء العتمات المظلمة واكتشف الأهداف الشريرة للمتحاربين، لَكِنّه لم يكن الوحيد في ساحة الحرب.. إذ وقف مثل محارب صنديد إِلَى جانب الجندي والإعلامي والمؤرخ..
ويحكي لنا التاريخ شذرات مما اكتشفه الفن وأضاء به طريق اليمنيين نحو التحرر من السلالات الاستعلائية والحاكميات الطاغية والتي تمثلت في أحفاد الرسي.. -يميزون أنفسهم باسم السَّادَة- ويعتبرون بأن الحكم والمال لهم وحدهم..

يا السَّادَة اتقوا الله:
في الـ 12 من فبراير 1928م واليمن يجثم عليها حكم سلالي تحت مسمّى المملكة (المتوكلية اليمنية) دخلت أعداد كبيرة من قوات الإمام السلالي يحيى بن حميد الدين إِلَى الضالع والتي كانت -آنذاك- ضمن المحمية وتمكنت من الاستيلاء على مدن الشعيب ومنطقة آل قطيب.. لجأ حاكمها الشيخ نصر بن شائف إِلَى عدن طلباً للدعم، فوعده البريطانيون بالعمل على استعادة الضالع.

وفي 28 فبراير 1928م أوفت بوعدها ووجهت قائد الجيش اللحجي الأمير أحمد فضل القمندان دخول مدينة الضالع وتحريرها من أيدي القوات الإمامية السلالية.

في هذه الظروف المعقّدة تنبّه الأمير أحمد فضل القمندان للأهداف الخفية للإمامة اكتشف الممرات التي عبدها الأئمة باسم الدين وفي دهاليزها أضاعوا مجتمعنا اليمني.. تحسس جرح اليمن والمتمثّل في البلاء الذي حاق بها، نتيجة أطماع هذه السلالة القذرة، والتي تستند في حكمها المتغول وطغيانها لنسب يمتد إِلَى رسول الله وهو منهم براء.. كتب القمندان قصيدته المشهورة: “يا رسولي” والتي عرّت فيها لؤم السلالة في فضيحة مدوية.. جلجل متغنياً بكلماتها واحد من أنبل فناني اليمن... ألا وهو العملاق فيصل علوي.

يا رسولي تسلّم لي على الأمْر محسن 
واسْأَلُهْ في الدِّريجا لِيْهْ صايح ونادي1
فين قُوم الرَّفَضْ ذي باتهِدْ أو باتْهِدِّن
قُلْ لِصالح عُبادِةْ اسأل اين احمد عُبادي2
كيف حال المُدُنْ ما عاد فيها مؤذّن
خاوية قَنْبَلَت فيها الطيور الحِدادي3
لا متى الكذب ذا يِحْشِدْ وهاذاك يِطْحَنْ 
والرعيّة شِتَات فْرُور في كلّ وادي4

ويمضي القمندان في كشف حقائق هذه السلالة مغرداً:
أين ذي قال با يقرأ وبا يَأمُر الجِنْ 
في السما تحطم الطيّار يِنْزِلْ إرادي
القُطَيبي فَعَلْ كِلْمةْ وشُوفُهْ تِشَنْشَنْ
بِتّ يحيى أمير الجيش بِتْ من بلادي5
ما معك نفع في الضالِعْ وصنعا مُطَنِّن 
تِعْتِجِنْ يومها مقبل بزفة وحادي6
عيب تِخْرِبْ مدائنكم وبايِخْسِفِ البن 
في ذنوبَكْ كَشَفْكَ الله خافي وبادي
لَنْتَ مجنون ما تِفْطَن حصل ذي يِفِطّنْ 
يا مُخَبّا في الدِّبداب كُفّ العِنادِ7
فأنت مسؤول إن صاب اليمنْ جرح مزمن 
من يَدَكْ خاف بايلبس ثياب الحِدادِ
يالمجاهدْ خزاك الله كيهْ بَسّ سِكِّنْ 
ايش بعد التخبّا في الدِّبَبْ من جهادِ
اتقوا الله يا السَّادَة نُبا الخلق تِفْهَنْ 
يا أذيّةْ بني آدم وضيق العبادِ
وإن تُبُوا يوم من قحطان يسحق ويدفن
سُوْ لَكُم عَمْد في ضرّ المداين أيادي8

انسحاب:
في الـ 16 يوليو 1928م انسحب الإمام يحيى بن حميد الدين من المناطق التي استولى عليها، لَكِنّه عاد في العام 2015م لينسحب منها سريعا مرة أخرى على وقع الزلازل الذي خلفته هذه الكلمات في عقول اليمنيين.. على صدى لحنها الذي سكن قلوب اليمنيين ونبههم إِلَى خطر هذه السلالة والتي عبثت باليمن ألف عام.
نعم.. ما زالت اليمن تردد الآن:
اتقوا الله يا السَّادَة نُبا الخلق تِفْهَنْ
يا أذيّةْ بني آدم وضيق العبادِ

لَكِنّ ترديدها حتماً لن يطول:
وإن تُبُوا يوم من قحطان يسحق ويدفن 
سُوْ لَكُم عَمْد في ضرّ المداين أيادي

 

هوامش:
1: "الدريجا": منطقة في سلطنة الحواشب في تلك الفترة.
2: "باتهد": ستهجم. "باتهدن": ستهدأ.
3: "الحدادي": جمع حدأة.
4: "فرور": هاربين.
5: "القطيبي": منطقة في محاذاة الضالع. "تشنشن": تستعد
6: "مطنن": مذهول. "تعتجن": تضطرب.
7: "الدبداب": نوع من الأنفاق يُحتمى فيه من قصف الطائرات.
8: "تبوا": تريدون.

ثلث أطفال اليمن في سن الدراسة خارج التعليم

موشن جرافيك: الإخوان والحوثي.. لماذا يعادون الانتقالي الجنوبي؟

قراءة في أهداف الحوثي التسلطية من وثيقة الشرف القبلية

الأحمر يطلب من شمسان السكوت وأبو العباس يكشف المؤامرة.. تعز تعود لأجواء الحرب الإصلاحية

100 ضحية بين المدنيين في اليمن اسبوعيا