اخبار اليمن,اليمن الأن,نيوز يمن,صنعاء,عدن,الحوثي,حضرموت,التحالف العربي,

اخبار اليمن,اليمن الأن,نيوز يمن,صنعاء,عدن,الحوثي,حضرموت,التحالف العربي,

اخبار اليمن,اليمن الأن,نيوز يمن,صنعاء,عدن,الحوثي,حضرموت,التحالف العربي,

اخبار اليمن,اليمن الأن,نيوز يمن,صنعاء,عدن,الحوثي,حضرموت,التحالف العربي,

اخبار اليمن,اليمن الأن,نيوز يمن,صنعاء,عدن,الحوثي,حضرموت,التحالف العربي,

اخبار اليمن,اليمن الأن,نيوز يمن,صنعاء,عدن,الحوثي,حضرموت,التحالف العربي,

اخبار اليمن,اليمن الأن,نيوز يمن,صنعاء,عدن,الحوثي,حضرموت,التحالف العربي,

اخبار اليمن,اليمن الأن,نيوز يمن,صنعاء,عدن,الحوثي,حضرموت,التحالف العربي,

اخبار اليمن,اليمن الأن,نيوز يمن,صنعاء,عدن,الحوثي,حضرموت,التحالف العربي,

اخبار اليمن,اليمن الأن,نيوز يمن,صنعاء,عدن,الحوثي,حضرموت,التحالف العربي,

اخبار اليمن,اليمن الأن,نيوز يمن,صنعاء,عدن,الحوثي,حضرموت,التحالف العربي,

اخبار اليمن,اليمن الأن,نيوز يمن,صنعاء,عدن,الحوثي,حضرموت,التحالف العربي,

نيوزيمن

نيوزيمن

نيوزيمن

نيوزيمن

نيوزيمن

نيوزيمن

نيوزيمن

نيوزيمن

نيوزيمن

نيوزيمن

نيوزيمن

نيوزيمن

ماذا تريد بريطانيا في اليمن؟؟

محمد سعيد الشرعبي الجمعة 25 يناير 2019 - الساعة (7:48) مساءً

من يتتبع دور بريطانيا في اليمن وتناقضات سياساتها المعلنة يدرك أهدافها الخفية ويتبين إصرارهم على إطالة الحرب وليس حرصهم على وقف نزيف الدماء اليمنية.

تستغل بريطانيا انشغال العالم عن الحرب المنسية في اليمن، وتعمل على خلط الأوراق من أجل تحويل الحل السياسي إلى لعنة بشرعنة الانقلاب وتعميق الانقسام الطائفي وإبقاء أسباب الحرب.

أمريكا مشغولة بإيران والجدار، وروسيا متفرغة للشأن السوري، وبريطانيا وحيدة في اليمن تعبث كما تريد، وتؤسس لمعادلة طائفية ستبقي شعبنا رهينة وبلدنا ساحة للحروب الإقليمية والصراعات الدولية.

وتشارك حكومات إقليمية بريطانيا لعبتها المهلكة في بلدنا الناجي الوحيد من وباء الطائفية التي زرعته دول الاستعمار في المنطقة، وتسعى لندن لشرعنة لعبتها برعاية الأمم المتحدة.

‏تفرض بريطانيا نفسها وصياً عالمياً علينا، تهندس قرارات مجلس الأمن، وتنقلب عليها، تزعم دعمها للأمم المتحدة، وتعرقل مهمة مشرف بعثتها، تعلن حرصها على إنهاء الحرب، وتنحاز علانية للانقلاب السلالي.

تلعب لندن لعبتها، وتظهر عكس ما تخفي، وتتقن تسويق الأوهام، والمؤسف عدم إدراك نخب اليمن خطر تماهيهم مع سياسية دولة ثأر بأثر رجعي من نظامنا الجمهوري بعد مرور نصف قرن على رحيلهم من بلدنا.

ليس أمامنا خيارات كثيرة سوى رفض الدور الخارجي الهدام، وتحذير السلطة والنخب من خطورة التماهي مع السياسات المعادية لتطلعاتنا بالتحرر من انقلاب السلالة وانفلات الجماعات المسلحة وإنهاء الحرب.

احدث المقالات

مخابرات إيران سيطرات على يمن نت

تعز بعيداً عن مناطق مغتصبي الأطفال.. حملة بدون أسماء وغزوان أحد قادتها وأبو العباس هدفها

البنك الدولي: الاقتصاد اليمني تقلص بنسبة 39%

الإصلاح يدعو جهراً للالتحاق بالحشد الشعبي في تعز بعد تأسيس معسكرات سرية تدعمها الدوحة

موشن جرافيك: هادي والحوثي.. من يخدم الآخر؟