اخبار اليمن,اليمن الأن,نيوز يمن,صنعاء,عدن,الحوثي,حضرموت,التحالف العربي,

اخبار اليمن,اليمن الأن,نيوز يمن,صنعاء,عدن,الحوثي,حضرموت,التحالف العربي,

اخبار اليمن,اليمن الأن,نيوز يمن,صنعاء,عدن,الحوثي,حضرموت,التحالف العربي,

اخبار اليمن,اليمن الأن,نيوز يمن,صنعاء,عدن,الحوثي,حضرموت,التحالف العربي,

اخبار اليمن,اليمن الأن,نيوز يمن,صنعاء,عدن,الحوثي,حضرموت,التحالف العربي,

اخبار اليمن,اليمن الأن,نيوز يمن,صنعاء,عدن,الحوثي,حضرموت,التحالف العربي,

اخبار اليمن,اليمن الأن,نيوز يمن,صنعاء,عدن,الحوثي,حضرموت,التحالف العربي,

اخبار اليمن,اليمن الأن,نيوز يمن,صنعاء,عدن,الحوثي,حضرموت,التحالف العربي,

اخبار اليمن,اليمن الأن,نيوز يمن,صنعاء,عدن,الحوثي,حضرموت,التحالف العربي,

اخبار اليمن,اليمن الأن,نيوز يمن,صنعاء,عدن,الحوثي,حضرموت,التحالف العربي,

اخبار اليمن,اليمن الأن,نيوز يمن,صنعاء,عدن,الحوثي,حضرموت,التحالف العربي,

اخبار اليمن,اليمن الأن,نيوز يمن,صنعاء,عدن,الحوثي,حضرموت,التحالف العربي,

نيوزيمن

نيوزيمن

نيوزيمن

نيوزيمن

نيوزيمن

نيوزيمن

نيوزيمن

نيوزيمن

نيوزيمن

نيوزيمن

نيوزيمن

نيوزيمن

مع العرب ضد التحالف التركي الإيراني

محمد علي علاو الخميس 16 مايو 2019 - الساعة (10:57) مساءً

صار واضحا بجلاء أمام أعين كل أبناء الأمة العربية، اتفاق أذناب الخمينيين والإخوان المسلمين في التشفي والعداء الصريح ضد الإمارات والسعودية بعد عدوان إيران السافر على سفن الدولتين في مياه خليج عمان العربي؛ كما نلاحظ أنهم يتفقون ويدعمون عدوان تركيا اردوغان السافر على المياه الإقليمية لجمهورية مصر بهدف نهب غازها في البحر المتوسط.

إن هذا الموقف المخزي والمخجل لأذناب تركيا وإيران من العرب، هو دليل قاطع يثبت أن قوى الإسلام السياسي هي خنجر مسموم مغروس في الجسد العربي منذ زمن، بل إنه تم تربيتهم مسبقا ليقفوا مع أسيادهم في طهران واسطنبول في هدفهما العدواني المشترك، احتلال العالم العربي وتقاسمه بين الدولتين.

أما نحن كيمنيين وكعرب عموماً فسوف نقف علانية مع موقف الدول العربية اعلاه وسنساندهم ضد العدوان الايراني والتركي المشترك، ومهما كانت خلافاتنا مع العرب وحربهم ضد شعبنا اليمني والذي لم يكن ليقع لولا سيطرة تلك القوى الظلامية الارهابية على بلادنا العربية، ولأننا ندرك قطعيا ان الاخوان والحوثيين في اليمن (وبدعم تركي ايراني) هم من تسببوا لنا بكل هذا الخراب والدمار الشامل في اليمن، مثلما انهم سبب الخراب والحرب في ليبيا والارهاب في مصر وفي سوريا منذ نكبة الربيع العربي في 2011م وحتى اليوم.

إن موقفنا هذا ليس جديداً ولا مفاجئاً لمن يؤمن بوحدة الأمة العربية من المحيط إلى الخليج، بل إنه ينطلق من قناعتنا المطلقة أنه هو الموقف القومي العربي الصحيح والمشرف لكل عربي أصيل يعيش في ظل هذه الظروف العصيبة في تاريخ أمتنا العربية..

تحيا الأمة العربية المجيدة والنصر لها.. والخزي والعار والهزيمة لكل أذناب تركيا وإيران في كل مكان.

احدث المقالات

قرارات هادوية جديدة لشرعية تحتل السعودية وتُبقي الحرب في خدمة “إيران”

هجمات 14 سبتمبر... ترامب حليف غير مُجدٍ وعدو مفيد للإيرانيين

حمود العودي يناقش علاقة يمن الشعب حاضراً بيمن التاريخ

خـاص- تحذيرات من تحركات الحوثيين في سواحل البحر الأحمر شمالي الحديدة

حضرموت الوادي.. حضور القاعدة في مسرح جيش الشرعية والضحية قوات التحالف