سعيد عبدالله

سعيد عبدالله

تابعنى على

الشعب بين ناري شرعية الفشل وحكومة العجز

الاثنين 29 نوفمبر 2021 الساعة 09:18 م

فشلت كل الإجراءات التي اتخذتها حكومة معين عبدالملك رغم تمكينها وإزالة كل العوائق من جهة الانتقالي لتواجدها بعدن وعملها من عدن.

فشلت أيضاً إجراءات البنك المركزي من عدن في وضع حد للانهيار الاقتصادي على أقل تقدير. 

انتهت الأعذار التي كانت شماعة عرقلة الانتقالي تساعد على استمرارها.

اتضح اليوم أن الأزمة هي ليست عرقلة عمل الحكومة والشرعية من عدن وإنما الطريقة التي يقوم عليها عمل الرئاسة والحكومة، النهج والتصور الخاطئ للمشكلة الذي ينتج حلولا لا توفر نتائج صحيحة لأنها حلول من تصور خاطئ في الأصل والأساس. 

من يدعم الشرعية عليه أن يتحمل مسؤوليته ويوفر الحلول، لأن الحالة الاقتصادية لم تعد تحتمل واليوم لم يعد بيده أي عذر.

وأقصد هنا بالتحديد التحالف العربي بقيادة المملكة العربية السعودية والمجتمع الدولي.

إن دعم الشرعية يجب أن يتحول لحلول للمشاكل التي تنتجها الشرعية أو المشاكل التي تواجهها. 

دعم الشرعية لا يعني أبداً دعم تجويع شعب وإذلاله وخنقه، ماذا تزن الشرعية لشعب يتضور جوعاً؟

دعم فساد الشرعية وتخليها عن مسؤولياتها جريمة تاريخية يرتكبها التحالف العربي بقيادة المملكة العربية السعودية والمجتمع الدولي.

واستمرار هذه الجريمة سيؤدي لانفجار لا يمكن التحكم في نتائجه.

*من صفحة الكاتب على الفيسبوك