نائف حسان

نائف حسان

تابعنى على

"الفسيل".. عدو الإمامة ورمز النضال الوطني

الثلاثاء 30 أغسطس 2022 الساعة 10:11 ص

خالص تعازينا للشعب اليمني في وفاة المناضل الكبير الأستاذ محمد عبدالله الفسيل، الذي وافته المنية اليوم، في العاصمة المصرية القاهرة، عن عمر ناهز 96 عاماً قضى معظمه في النضال الوطني وخدمة اليمن.

منذ ثورة 1948، اعتقل الأستاذ الفسيل أكثر من مرة، وقضى نحو 11 عاماً من حياته في سجون الإمامة.

 زرته أكثر من مرة إلى منزله في القاهرة، وفي إحدى المرات قال لي، وأنا أتحدث معه عن حياته وعمره: "عمري 95 سنة، لا أدري كيف نجوت من الموت، وقد تم اعتقالي حتى في السعودية وتسليمي إلى الإمام أحمد، وكان ذلك نهاية الخمسينيات".

في مذكرات أحمد محمد الشامي "رياح التغيير في اليمن"، يحضر الأستاذ محمد الفسيل كمناضل صلب، ورجل شجاع، ويكفي الإشارة هنا إلى أنه كان يصمت أو يغادر المجلس، عندما كان يتم، بشكل جماعي وبصوت عال.. قراءة "الصلاة الإبراهيمية" في ديوان الإمام أحمد في تعز (كان أحمد حينها ولياً للعهد).

كان الأستاذ محمد الفسيل يراجع مذكراته التي كان يعتزم دفعها للنشر.

 نتمنى أن نرى مذكراته قريباً.

*من صفحة الكاتب على الفيسبوك