سعيد عبدالله

سعيد عبدالله

تابعنى على

احتجاجات إيران وتكتم "الجزيرة" و"الإخوان"

الأحد 02 أكتوبر 2022 الساعة 11:04 ص

لا "الجزيرة" ولا أي وسيلة اعلامية "إخوانية" ولا أي إعلامي "إخواني" أو ناشط من أي بلاد في الدنيا، سيقول كلمة مساندة لكفاح الشعب الإيراني بكل طوائفه بمن فيهم أهل السنة من البلوشييستان والأكراد.

ولا منابر "ابو صفية" ستذكرهم وتدعو على القتلة والظلمة، كما فعلت من قبل  مع مسلمي الهند مثلاً.

هل تذكرون كيف أشعلت "الجزيرة" العالم من أجل مسلمي الهند؟

وكيف تحركت منابر "ابو صفية" لنصرة مسلمي الهند؟؟

اليوم الجزيرة وكل أدواتها، لا ترى، لا تسمع، لا تتكلم..! لأنها إيران الإسلامية كذباً وزوراً. 

أما منابر "ابو صفية" حقنا مشغووله مع الحوثيين الإيرانيين الإسلاميين بعباية البنات في غيل باوزير والمكلا وحفلات التخرج ولون الأظافر والكعب العالي.

* من صفحة الكاتب على الفيسبوك