سعيد عبداللهسعيد عبدالله

قتال مأرب وعلاقة الإخوان بإيران

إقتصادية

2019-11-30 11:29:45

القتال الذي تفجر في مأرب وتوقف بوساطة قبلية، كان بسبب مطالب حقوقية لتاجر سلاح.

تاجر سلاح، نعم وهو واحد من تجار سلاح كثر في مأرب!! (سنغافورة) سابقاً..

طيب مش مشكلة، تاجر سلاح، تاجر سلاح هي سنغافورة كذا تلاقي فيها كل شيء تجارة حرة!

إنما السؤال هو: ممن يشتري السلاح أو يورده؟ ولمن يبيع السلاح؟ ومن متى وهو يتاجر بالسلاح؟

وغير بعيد.. يملك تنظيم الإخوان حول العالم آلة إعلامية ضخمة جداً تستطيع تحشيد الرأي العام العربي والعالمي ضد السلطات في الدول العربية التي تستهدفها الجماعة.

قبل وقت قصير حولت تلك الآلة المقاول المصري محمد علي لزعيم يقود ثورة عارمة في مصر..

ولا ننسى كيف هز إعلام الإخوان وقطر العالم بسبب مقتل خاشقجي وهو شخص واحد رغم شناعة الجريمة.

ماذا لو تعاملت هذه الآلة وعناصر التنظيم حول العالم مع ما يجري في العراق كما تعاملوا مع سجن المنصورة بعدن وسجن الريان في المكلا؟

هذه الآلة ومشاعر المنتمين للجماعة اليوم تعيش حالة الحياد والصمت وتبلد المشاعر إزاء الثورة العراقية.

كثافة الدماء العراقية التي تسفكها ميليشيات إيران وحجم المجازر لا تحرك تلك الآلة ولا تهتز لها مشاعر المنتمين للتنظيم.

الإخوان ليسوا خمينيين إنما يحترمونهم..

ماذا لو كانت الثورة في العراق لا تستهدف طهران؟

ماذا لو كانت الثورة في العراق تخدم النظام الإسلامي في طهران كما يسمونه؟

* جمعه نيوزيمن من منشورات للكاتب على صفحته في الفيس بوك

-->