إدارة الكوارث في البنك الدولي تستأنف نشاطها في اليمن

إدارة الكوارث في البنك الدولي تستأنف نشاطها في اليمن

السياسية - الثلاثاء 24 سبتمبر 2013 الساعة 09:06 ص
نيوزيمن

قرر البنك الدولي استئناف نشاط إدارة الكوارث التابعة لها عمل في اليمن بعد أن توقفت منذ ثلاث سنوات بسبب الأزمة التي شهدتها البلاد مطلع العام 2011م. أوضح ذلك كبير اختصاصي إدارة الكوارث في البنك الدولي أندريا زانون خلال لقائها في صنعاء رئيس هيئة الأركان العامة اللواء الركن أحمد علي الأشول. وأكد المسؤول الدولي بأن الإدارة ستستأنف نشاطها في اليمن بعد توقفها الذي دام ثلاث سنوات بسبب الأزمة التي اندلعت في اليمن مطلع العام 2011م. وأشار إلى أنه سيتم تنفيذ خطط الدراسات التي تم وضعها في اليمن لتشمل عدداً من المحافظات بدءاً من غرف العمليات المشتركة ووصولا إلى تفعيل جوان التدريب والتأهيل للكوادر اليمنية للعمل في مجال الإنقاذ وتأمين المتضررين من الكوارث الطبيعة بشكل عام. وقدم كبير اختصاصي إدارة الكوارث في البنك الدولي دعوة لرئيس الأركان لحضور المؤتمر الإقليمي الذي سيقام في المملكة العربية السعودية نهاية أكتوبر القادم. وبحث الجانبان خلال اللقاء أوجه التعاون المشترك في البنك الدولي واليمن في سبيل تقديم الدعم والمساعدة لليمن في عمليات الإنقاذ لضحايا الكوارث الطبيعة. وأكد رئيس هيئة الأركان العامة على استعداد القوات المسلحة لتقديم كافة التسهيلات للأعمال التي تضطلع بها إدارة الكوارث التابعة للبنك الدولي لتقديم خدماتها في اليمن بما يكفل لها النجاح، مشيرا إلى أن الخدمات الإنسانية التي يقدمها البنك الدولي في مساعدة المتضررين من الكوارث الطبيعة في اليمن تكتسب أهميتها بالفاعلية الكبيرة على تقديم الأعمال الضرورية في مواجهة أية كوارث وتحدياتها. وأكد المسؤول العسكري اليمني ضرورة مضاعفة جوانب التعاون في هذا المجال وخاصة في الجانب الصحي وتزويد المتضررين من الكوارث بالمستشفيات الميدانية وغيرها من الخدمات الصحية.