منظمة مهندسون ضد الفساد  تحذر حكومة الوفاق من مغبة تصفيتها للمشاريع  التي بحوزة المقاولين

منظمة مهندسون ضد الفساد تحذر حكومة الوفاق من مغبة تصفيتها للمشاريع التي بحوزة المقاولين

السياسية - الثلاثاء 24 سبتمبر 2013 الساعة 10:14 ص

حذرت منظمة مهندسون ضد الفساد من استمراريةآ  توقف الاعمال التنفيذيةآ  في مشاريع التنميةآ  من طرق ومباني وانشاءات وغيرها من المشروعات الاستثمارية الاخرى. وحسب بيان منسوب للمنظمة ،حذرت حكومةآ  الوفاق من مغبة اتخاذها لخطوات قرار التصفية للمشاريع التي بحوزة المقاولين وكانت قد وقعت معهم عقودا لتنفيذ تلك المشاريعآ  والتي كان يتوجب على حكومة الوفاق ممثلة بوزارة الاشغال اولا قيامهاآ  باتخاذ خطوات عاجله لتسريعآ  الاعمال التنفيذية لهذا المشاريع الحيوية و المتعلقةآ  بالبنى التحتية والتي ترتبط بالموطن والعامل الفقير في اليمن . واكدت منظمة مهندسون انه نتيجة لاهمال حكومة الوفاقآ  وقيادة وزارة الاشغال المنشغلين في حضور المشاركات الخارجيةآ  عنآ آ آ  تشغيل الاعمال بمشاريع البني التحتية والعمل على بحثآ  المسببات وللمشاكل التي تمثل حجرة عثرة امام تشغيل هذه المشاريع والتي يتوجب انجازها وفق البرامج الزمنية المحددة لهذه المشروعاتآ آ آ آ آ  واشارات المنظمة بأنه نتيجة للإهمال المشترك والقائم ما بينآ  الحكومة والمقاولين وتغاضي قيادة وزارة الاشغال عن متابعةآ آ  لهذا الجوانبآ  والتي تقع ضمن مسئولياتها والذي تسبب هذا الاهمال اصابةآ  وزارة الاشغالآ  بالموت السريري وتضررت خلاله الكثير من مشاريع الطرقآ  والمباني الحكومية . وقالت المنظمة بان قيادة وزارة الاشغال اهملت متابعة المشاريع التي يجب عليها لان تباشر مهمة الاشراف عليها وفقا للقانون وبحسب الصلاحيات التي منحت للوزارة الحق بذلك الا ان الوزارة قصرت من ناحية متابعة مهامها لعدد من المشاريعآ  وحدثتآ  خلالها تجاوزات لبعض الجهات الحكومية فيما يخص التعدي على صلاحيات وزارة الاشغال والتي كانت هي السبب في مثل هذا التقصير وغياب دور الوزارةآ  كما حدث في مبنى وكالة اليمنية سباء والتي سبق وان كانت وكالة سباء قد فوضت الوزارةآ  لاستكمال الاجراءات للمناقصةآ  فكان التقصير من قبل الوزارة التي لم تتابع هذا المشروع بل انها اهملته ايضا وذلك حسب ما توصلت اليه المنظمة بعد مناقشتها مع المختصين وممثلين عن الجهة المالكة للمشروعآ  آ واوضحت المنظمة ان قيادة وزارة الاشغال يتحملون ايضا مسئولية الاهمال فيما يخص عدم الاشراف على مناقصتي مبنى وكالة الانباء اليمنية سباء ومشروع المكتبة الوطنية التي يشرع في انشائهآ  المجلس الوطني للوثائق والهيئة العامة للأثار والكتب . كما حملت منظمة مهندسون ضد الفساد المسئوليةآ  الكاملة وزارة الاشغال فيما يخص تقصيرها لتفعيل دورها الاشرافي على المشاريع الحكومية.آ آ آ آ