الحرق: إخلاء الشرطة العسكرية لمقرها الحالي بالمخا جزء من خطة إخلاء مؤسسات الدولة

@ المخا، نيوزيمن، خاص: عين على المخا

2019-11-19 11:48:36

قال قائد الشرطة العسكرية العقيد بسام الحرق، إن انتقال قوات الشرطة من مقرها الحالي إلى مبنى آخر كان الهدف منه هو تسليم مؤسسات الدولة لجهاتها الرسمية.

وأضاف، إن انتقال الشرطة إلى مبنى آخر ليس معناه التخلي عن واجباتها في حفظ الأمن والاستقرار في المخا وبقية مناطق الساحل الغربي، مؤكدا أنها ستظل إلى جانب المواطنين بما يخدم أمنهم ويحفظ املاكهم.

وأوضح أن تسليم مؤسسات الدولة إلى السلطة المحلية شيء إيجابي ويخدم المواطن بدرجة أساسية، وهو جزء من
قرار قيادة التحالف العربي بإخلاء مباني ومؤسسات الدولة.

وأشار إلى أن تفاعل المجتمع وتعاون أفراده بالإبلاغ عن الجريمة، يساهم إلى حد كبير في ضبط الأمن.

وجاءت تصريحات الحرق في أعقاب ورود معلومات غير مؤكدة بتغيير قائد الشرطة العسكرية، ما أثار عاصفة من ردود الفعل المنددة بالقرار.

وكان عدد من سكان المخا أعربوا، ليلة أمس، عن غضبهم من قرار نقل قائد الشرطة إلى جهة أمنية أخرى، قبل أن تتضح الصورة بانتقال الشرطة من مقرها الحالي إلى مبنى آخر.

وتمكنت الشرطة العسكرية في المناطق الساحلية من ضبط الأمن والاستقرار، ويعود لها الفضل في جعلها مناطق يحتذى بها في استتباب الحالة الأمنية.

وتتصدى الشرطة العسكرية بالساحل الغربي لعمليات التهريب خصوصا الأسمدة التي تدخل في صناعة المتفجرات، وبذلت جهوداً كبيرة في الحد منها.