نيوزيمن دشن تدريب صحفيي الساحل بمشاركة السلطة المحلية في المخا

@ المخا، نيوزيمن، خاص: تقارير

2019-12-21 19:54:30

بدأ موقع نيوزيمن الإخباري في المخا، السبت، دورة تدريبية لعدد من الصحفيين والصحفيات من مديريات الساحل الغربي، بحضور السلطة المحلية التي كشفت في افتتاح الدورة عن مشاريع جديدة وبرامج تنموية بدعم واهتمام من قيادة المقاومة الوطنية.

ويتلقى المشاركون في الدورة، التي تستمر ستة أيام، الخبرات والمفاهيم والتطبيقات العملية في مجال الفنون التحريرية والكتابة الحديثة.

ورحب الصحفي أمين الوائلي بالحضور، الزميلات والزملاء المشاركين في الدورة، وقيادة السلطة المحلية في المخا، منوهاً إلى هدف عملي تتبناه هيئة التحرير وفريق نيوزيمن في تكوين وتطوير شراكة عملية ومهنية مع المجتمعات المحلية والعمل مع أبناء تهامة والساحل الغربي وفي ضوء أولوياتهم وخدمة مناطقهم، كجهد مكمل لجهود التحرير ومعزز لمكاسبه.

معرباً عن أمله في إحداث إعلام محلي فاعل يخدم الناس ويعين السلطات المحلية في المخا وبقية مناطق الساحل الغربي.

كما أعرب عن تطلع إلى إطلاق النسخة المحلية من نيوزيمن في تهامة ومديريات الساحل استكمالاً للجهد القائم والعمل الذي يديره محلياً فريق المخا في نيوزيمن.

وقال إن هذه الدورة تأتي بعد أكثر من عام على انخراط نيوزيمن وفريقه وبمن فيهم كوادر محلية، زميلات وزملاء، من مديريات الساحل وتهامة باتوا جزءاً من العمل الإعلامي الذي نتطلع إلى تطويره في صيغة شراكة إيجابية مع المجتمعات المحلية ولأجلها.

وأضاف، إن الدورة تأخرت قليلاً عما كان يخطط له نيوزيمن من وقت مبكر، بسبب الظروف التي لم تسعف القائمين عليها، لكن في الأخير نجحنا في انعقادها.

وتمنى للمشاركين في الدورة الاستفادة التي تلبي طموحهم وتحقق الغاية المرجوة في إكساب الخبرة وتفعيل المشاركة اليومية في العمل الإعلامي.

منوهاً بالجهد الكبير لمنسق الدورة الزميل فيصل حسان، رئيس فريق المخا، للإعداد والتمكين للانعقاد بهذه الصورة.

السلطة المحلية: مشاريع قادمة

من جانبه، قال مدير مديرية المخا سلطان محمود، إن الصحافة باتت المحرك الأساسي للقضايا وبرامج التنمية، مثنياً على دور وعمل نيوزيمن والأستاذ نبيل الصوفي وفريقه وزملائه في هذه المرحلة المهمة.

ودعا محمود الصحفيين إلى نقل الواقع بصدق وأمانة بعيداً عن التهويل والزيف الذي تقدمه بعض المواقع الصحفية.

وقال، إن الابتذال المقدم من بعض المواقع يخلق واقعا سيئا كونه يزيف الحقائق ويحرف مسار الرأي العام عن الحقيقة.

ودعا المتدربين لأن يكونوا صوت الساحل ومديرياته خلال نقل الكلمة الصادقة المساعدة للسلطة المحلية على إدارة برامج إعادة البناء والتنمية للمناطق المتضررة كوننا في مرحلة بناء ما دمرته الحرب ودفاع ضد مليشيات الحوثي.

وكشف محمود عن عدد من المشاريع التنموية التي سيتم إطلاقها خلال المرحلة القادمة لمديريات الساحل بشكل عام والمخا بشكل خاص.

وقال، إن من بين المشاريع مستشفى مقدما من المملكة العربية السعودية بطاقة استيعابية تقدر ب50 سريرا، إضافة إلى مصنع لإنتاج وتعبئة الأوكسجين خاص بالمستشفيات العاملة في المخا.

وأعرب عن شكره للهلال الأحمر الإماراتي وللجهود التي يبذلها قائد المقاومة الوطنية العميد الركن طارق محمد عبدالله صالح في تحقيق المشاريع التنموية لمديريات الساحل.

إلى ذلك، دعا الأمين العام للمجلس المحلي الآنسي زيد الحباس، إلى جعل الكلمة الصادقة عنوان الصحافة بالمرحلة الحالية.

كما دعا إلى خلق شراكة حقيقية بين السلطة المحلية والصحافة بما يعزز برامج التنمية في مديريات الساحل الغربي.

وطالب الصحفيين بتغطية الأخبار المتعلقة بالسلطة المحلية ودورها في إعادة تطبيع الحياة بعد تحررها من مليشيات الحوثي

برنامج الدورة

من ناحيته أكد الصحفي المدرب، علي جعبور، على أهمية الدورة للصحفيين المبتدئين كونها ستمنحهم الفرصة لتعلم أساسيات المهنة التي يعملون بها واكتساب الخبرات اللازمة للانخراط في المهنة وخدمة المجتمع المحلي.

وقال، إن المتدربين والمتدربات سيتلقون مفاهيم وتطبيقات عملية حول فنون الكتابة الصحفية من الخبر والتقرير والقصة الإنسانية.

ودعا جعبور أعضاء السلطة المحلية إلى التعاون مع الصحفيين من خلال تسهيل مهمتهم وتزويدهم بالمعلومات التي يحتاجونها.