انطلاق بطولة المبارزة للمكفوفين في حضرموت

رياضة - الأربعاء 15 يناير 2020 الساعة 06:12 م
سيئون، نيوزيمن، خاص:

انطلقت، الأربعاء، بطولة كرة الهدف الثانية للمكفوفين التي تنظمها جمعية رعاية وتأهيل المكفوفين بوادي حضرموت بمشاركة أربع فرق من مختلف مدن الوادي والصحراء.

 وتهدف البطولة المقاومة في صالة الشهيد علي عبيد بامعبد لتأهيل المكفوفين وإشراك الفريق المتميز في منتخب حضرموت للمشاركة في بطولات محلية وخارجية.

وقال أمين عام جمعية رعاية وتأهيل المكفوفين بوادي حضرموت عبدالمعين سالم بكير، في حديث لـ"نيوزيمن"، إن الهدف من إقامة البطولة في نسختها الأولى والثانية تنشيط المكفوفين وإنشاء منتخب لوادي حضرموت لكرة الهدف لأجل المشاركة في البطولات المحلية والخارجية، إضافة لتشجيع المكفوفين لممارسة الرياضة كغيرهم من الأصحاء.

ومن نور البصر إلى نور البصيرة، يتبارى 4 فرق من المكفوفين على مدى ثلاثة أيام بداخل مضمار يضم فريقين في كل مباراة، مكونين من 3 لاعبين اساسيين و3 لاعبي احتياط، يعتمدون خلال اللعب على سماع صوت الكرة وركلها باليد، لتحقيق الأهداف دون تجاوز الخط المرسوم على أرضية الملعب، وتختتم بتسليم كأس البطولة للفريق الفائز، كما قال اللاعب اليمني المشارك في بطولة غرب الدول الآسيوية في الاردن محمد عبدالقادر الكاف، في تصريح لمراسل "نيوزيمن" في سيئون.

 موضحاً أن لعبة كرة الهدف لعبة كروية للمكفوفين وضعاف البصر تمارس في صالة رياضية مغلقة ويبلغ طول الملعب نفس طول ملعب كرة الطائرة وعرضه "9" أمتار، بينما ارتفاع المرمى متر و30 سنتيمتر وبعرض 9 أمتار، مبيناً أن وزن الكرة كيلو وربع وبها أجراس ضوضائية لمعرفة تحركات الكرة.

وأضاف إن نادي المكفوفين الذي سيتم إنشاؤه قريباً داخل مدينة سيئون والخاص برياضة المكفوفين سيعزز من قدراتهم على ممارسة الرياضات المختلفة الخاصة بهم وسيتيح لهم المشاركة في بطولات الجمهورية والمحافظة.

وأثبت المكفوفون، أن لهم قدرات تمكنهم من مبارزة الأصحاء في رياضات متعددة، على أمل تحقيق أمنياتهم وتطلعاتهم في مركز متخصص لرياضتهم، واستضافة بطولات على مستوى البلاد.

وتحدث لـ"نيوزيمن" مدير عام مكتب الشباب والرياضة بالوادي والصحراء رياض صلاح الجهوري، عن خطتهم القادمة الخاصة بالمكفوفين، موضحاً أن أولى اهتمامات المكتب مساندة وعون الشباب والرياضيين والموهوبين في جميع برامجهم.



وتعتبر لعبة كرة الهدف لعبة عالمية متخصصة للمكفوفين ويديرها حكمان أحداهما في الجهة اليمنى والآخر في اليسار يتبادلان عملية التحكيم ويهتم أحدهما في توجيه الإرشادات للفريقين.