الإخوان على خطى الحوثيين: "الموت لإسرائيل" في المخا!

@ المخا، نيوزيمن، أحمد الولي: تقارير

2020-07-08 00:41:36

استنسخ الإخوان شعارات الحوثيين، ووصل الأمر إلى الترويج لمعركة يعدون لها باتجاه المخا والساحل الغربي تحت ذريعة مواجهة إسرائيل.

شعار "الموت لإسرائيل" يصبح قاسما مشتركا بين المليشيات الحوثية والإخوانية لتمرير وتبرير الحرب على المناطق اليمنية المحررة.

يحاكي الإخوان في آخر محاولاتهم إلى التحريض والاستهداف والترويج لحرب ومعركة باتجاه المخا وقوات المقاومة الوطنية ومشتركة الساحل الغربي مقولات وشعارات الحوثيين بحتمية المواجهة مع "إسرائيل" (...) ونصرة الإسلام.

آخر ما تناقلته وتداولته مواقع وشبكات وحسابات الإخوان رواية تحمل علامة الدجل والجودة الحصرية لمطابخ إخوان الحوثي، تبعث على السخرية والتهكم، ولكنها أيضا تعطي إفادة حول المدى الذي يمكن أن يذهب ويصل إليه مسلسل التداعي والتعري الإخواني والجحفلة لحرب مشتركة إخوانية حوثية على الساحل الغربي.

تزعم الرواية الأخيرة والمثيرة أن زيارة رفيعة لقيادات إسرائيلية قد تمت إلى المخا واستقبلهم طارق صالح، للتخطيط لاقتحام الحجرية (..) وأن قائد المنطقة الجنوبية في الجيش الإسرائيلي كان في المخا يناقش مع طارق صالح ضرورة "اﻟﺘﺤﺮﻙ ﺍﻟﻌﺴﻜﺮﻱ ﻟﻠﺴﻴﻄﺮﺓ ﺍﻟﻜﺎﻣﻠﺔ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﺤﺠﺮﻳﺔ ﻭﺍﻟﺘﺮﺑﺔ ﻓﻲ ﺍﻟﻤﺤﺎﻓﻈﺔ".

بمثل هذه الخفة وبلادة الخيال في التأليف والفبركة وجموحه معا حد الخرافة أو الخرفنة، يحاول الإخوان التبرير ومراكمة المسوغات أمام عجلات مخططاتهم التي باشروها من الحجرية وتستهدف الساحل وباب المندب والمخا.

مثل هذه الروايات المتناسلة بكثرة مؤخرا ضد قوات حراس الجمهورية ومحاولات شيطنة المقاومة الوطنية والقوات المشتركة والتحالف العربي في الساحل الغربي، تفسر بالتزامن طبيعة وأهداف التحركات العسكرية للمليشيات الإخوانية والمعسكرات القطرية في ريف تعز نحو الحجرية والتربة.

وبالرغم من تهالك وتساقط الفبركات المشابهة إلا أن ملمحا مهما ينتظمها جميعا وهو عميق الدلالة؛ بالإشارة إلى سلوك الإخوان باللعب على ورقة اليهود وإسرائيل كما يفعل الحوثيون لتبرير حروبهم على اليمنيين بالوكالة عن إيران أو تركيا.