قطر تعتقل محامياً و7 نشطاء بتهمة "إثارة النعرات"

العالم - الثلاثاء 10 أغسطس 2021 الساعة 09:53 م
نيوزيمن، وكالات:

أعلن محام قطري بارز، الثلاثاء، على تويتر، عن اعتقاله على يد قوات الأمن، على خلفية ما أسمته العائلة الحاكمة في قطر "إثارة نعرات قبلية" ولكن وسط اعتراضات قوية على شروط الترشح للانتخابات التشريعية الأولى المقرر إجراؤها في أكتوبر/تشرين الأول.

ومنذ الإعلان في يوليو/تموز عن شروط الترشح التي تتضمن أحكاما خاصة بأصحاب الجنسية "الأصلية"، ظهرت الاعتراضات والاحتجاجات بين القبائل القطرية وتركزت خصوصا في قبيلة آل مرة.

وكتب المحامي هزاع بن علي المري، وهو احد ابرز وجوه القبيلة، على تويتر فجر الثلاثاء ان "البحث الجنائي عندي في مجلسي الآن، يطلبون ذهابي معهم وسوف أذهب متحصّن بالله أولاً ثم أبناء قبيلتي آل مرة والمواطنين ثم الدستور والقانون".

وسبق ان وجه المري رسالة الى امير قطر الشيخ تميم بن حمد عبر شريط فيديو، يطالبه فيها بإنصاف ابناء القبيلة في الانتخابات، متحدثا عن دور آل مرة في ارساء اركان الدولة ابان تأسيسها.

واعلنت قطر الاثنين عن توقيف سبعة اشخاص واحالتهم الى التحقيق بنفس التهم الموجهة الى المري "نشر أخبار غير صحيحة وإثارة نعرات عنصرية وقبلية".

وقالت وزارة الداخلية في بيان عبر تويتر إنه "وبعد وقوف الجهات المعنية بوزارة الداخلية على المحتوى المنشور في حساباتهم وارتباطه بموضوع الاتهام تمت إحالتهم للنيابة العامة لاستكمال إجراءاتها المتبعة في هذا الخصوص".

وأكدت الوزارة أنها لن تتهاون في اتخاذ الإجراءات القانونية ضد كل من يتبنى خطابا عنصريا يستهدف تهديد أمن المجتمع واستقراره وسلمه الاجتماعي.

وانتشرت على مواقع التواصل الاجتماعي وسوم #قطر_تنتفض و #آل_مرة_اهل_قطر_قبل_الحكومة، وسط حالة من الغضب بين القبائل المتضررة من شروط الترشح في الانتخابات.

وستكون الانتخابات لاختيار ثلثي أعضاء المجلس أي 30 عضوا من أصل 45 في مجلس الشورى. وسيعين أمير البلاد الشيخ تميم بن حمد آل ثاني 15 عضوا بدلا من تعيينه كامل أعضاء المجلس، كما يجري حاليا.