أفغانستان.. تظاهرات في شمال كابول وجلال آباد رفضاً لطالبان

العالم - الأربعاء 18 أغسطس 2021 الساعة 07:34 م
نيوزيمن، وكالات:

تظاهر العشرات في مدينة جلال آباد عاصمة ولاية ننغرهار، الأربعاء، رفضا لحركة طالبان إثر سيطرتها المسلحة على البلاد واستيلائها على كابول الأحد.

وقام المتظاهرون بإنزال علم طالبان -وهو راية بيضاء عليها عبارات إسلامية– والتي رُفعت في المناطق التي استولت عليها الحركة. 

 ورفع المتظاهرون أعلام أفغانستان، وشعارات تندد بديكتاتورية الحركة الدينية المتطرفة.

فيما أفادت وكالة باجواك، أن طالبان قتلت اثنين من المتظاهرين وأصابت ستة آخرين بجروح خلال محاولتها قمع الاحتجاجات بالقوة ولجوءها إلى إطلاق النار لتفريق المتظاهرين.

ويأتي هذا القمع أثناء لقاء قادة طالبان بمسؤولين من الحكومة، التي أطاحوا بها.

وفي الوقت نفسه، أظهرت مقاطع فيديو من وادي بنجشير شمال كابول، معقل ميليشيات التحالف الشمالي المتحالفة مع الولايات المتحدة ضد طالبان في عام 2001، تجمعا لمحتجين ضد طالبان.

وبنجشير هي الولاية الوحيدة التي لم تسقط بعد في يد طالبان.

وشارك في هذه الفعاليات نائب الرئيس أمر الله صالح، الذي أكد على "تويتر" أنه الرئيس الشرعي للبلاد، بعد فرار رئيس الجمهورية فضلا عن  أعضاء في الحكومة، بينهم وزير الدفاع اللواء بسم الله محمدي وكذا أحمد مسعود، نجل زعيم التحالف الشمالي المقتول، أحمد شاه مسعود.

من ناحية ثانية، قالت مصادر لقناة طلوع نيوز الأفغانية، إن السفارة الأفغانية في طاجيكستان، طلبت من الإنتربول، اعتقال الرئيس أشرف غني ومدير مكتبه ومستشار الأمن القومي بتهمة سرقة أموال عامة.

كما استبدلت السفارة الأفغانية صورة أشرف غني، بصورة نائبه أمر الله صالح، الذي قال في وقت سابق إنه ووفقا للدستور، فهو الرئيس المؤقت لأفغانستان.

 كما رفض تسليم السلطة لطالبان، ووصفها بالحركة الإرهابية.