إخوان المغرب.. سقوط مدوٍ وغير متوقع في الانتخابات التشريعية

العالم - الخميس 09 سبتمبر 2021 الساعة 10:59 ص
نيوزيمن، وكالات:

تعرض حزب العدالة والتنمية المغربي الذي تمثله جماعة الإخوان المسلمين لهزيمة ساحقة وغير متوقعة أمام الأحزاب المنافسة بعد حصوله على 12 مقعدًا فقط من أصل 395 مقعدًا للبرلمان.

وكانت الحركة قد صعدت إلى السلطة نهاية العام 2011 من خلال "حزب العدالة والتنمية" مع تفاقم الفوضى في الشارع العربي وحققت الجماعة انتصاراً كاسحاً بسبب موجة التعاطف والبحث عن التغيير.

حينها حصلت الحركة على غالبية مقاعد البرلمان المغربي وقامت بتشكيل الحكومة من قياداتها وكوادرها وبمجرد ما بدا العد التنازلي وجدت الحركة نفسها أمام استحقاقات واسعة لم تستطع معها الايفاء بالوعود والبرامج التي طرحتها للشارع.

وبحسب المراقبين فإن المؤشرات الأولية كانت كلها تؤكد بأن حزب العدالة والتنمية سيسقط في الانتخابات التشريعية المغربية لكن لم يكن أحد يتوقع هذا السقوط الكبير واحتفاظها ب 12 مقعداً فقط من أصل 395.

وتصدرت الأحزاب العلمانية واليسارية والقومية الانتخابات وحازت على ما يزيد من 93% من مقاعد البرلمان. 

وبعد فرز 97% من أصوات الناخبين والإعلان عن النتائج من قبل لجنة الانتخابات جاءت على النحو التالي:

التجمع الوطني للأحرار 97 مقعداً

الأصالة والمعاصرة 82 مقعداً

الإستقلال 78 مقعداً

الاتحاد الاشتراكي 35 مقعداً

الحركة الشعبية 26 مقعداً

التقدم والاشتراكية  20 مقعداً

الاتحاد الدستوري 18 مقعداً

العدالة والتنمية 12 مقعداً

الاحزاب الأخرى 12 مقعداً

تجدر الإشارة إلى جماعة الإخوان المسلمين واجهت موجة رفض واسعة في الشارع العربي الأمر الذي أدى إلى سقوطها في السودان وتونس ومصر وكذلك في اليمن.