واشنطن: لدينا معلومات حول تورط إيران في هجمات 11 سبتمبر

العالم - السبت 11 سبتمبر 2021 الساعة 06:59 م
نيوزيمن، وكالات:

قال رئيس لجنة التحقيق في هجمات 11 سبتمبر، الأمريكي توماس كين، إنه وجد المزيد من المعلومات حول تورط إيران المحتمل أكثر من السعودية.

ونقلت صحيفة "الغارديان" البريطانية عن رئيس لجنة التحقيق في هجمات 11 سبتمبر، قوله، إن تقرير لجنة التحقيق لم يجد أي دليل على أن الحكومة السعودية كمؤسسة أو كبار المسؤولين السعوديين مولوا بشكل فردي تنظيم القاعدة.

وأضاف كين، إن جميع الوثائق التي قرأتها، لم أجد أي شيء يشير إلى أي مشاركة من قبل مسؤولي الحكومة السعودية.

وتابع قائلا، "الآن، سواء كان هناك مواطنون سعوديون متورطون أم لا، لا أعتقد أن عائلات الضحايا ستحصل على أي شيء".

وأوضح، "لقد وجدت المزيد من المعلومات حول تورط إيران المحتمل أكثر من السعودية".

واعتبر رئيس لجنة التحقيق في هجمات 11 سبتمبر، أن ثلاثة أرباع الوثائق التي تم تصنيفها سرية بشأن هجمات سبتمبر "لا ينبغي أن تكون كذلك".

وحسب الصحيفة، طالبت أسر ضحايا الهجمات بالكشف عن الوثائق السرية للتحقيقات وأي دور للمملكة العربية السعودية، فيما أمر الرئيس الأمريكي جو بايدن في مطلع سبتمبر الجاري بمراجعة رفع السرية عن الوثائق، وهو ما رحبت به السلطات السعودية.

وفي وقت سابق، قالت السفارة السعودية لدى واشنطن في بيان، إن المملكة "تأمل في أن يؤدي الكشف التام عن هذه الوثائق إلى دحض المزاعم الواهية تجاه المملكة مرة واحدة وللأبد".

وشددت السفارة على أن "أي مزاعم بتورط السعودية في هجمات 11 سبتمبر أمر زائف تماما"، مؤكدة دعم الرياض الدائم "للكشف التام عن الوثائق والمواد المتصلة بالتحقيق الأمريكي في الهجمات".

وفي 11 سبتمبر 2001، استهدفت هجمات إرهابية برجي مركز التجارة العالمي في نيويورك وكذلك مقر وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاغون)، وأسفرت عن مقتل نحو 3 آلاف شخص فضلا عن آلاف المصابين.