بن لادن أبلغ والدته قبل هجمات سبتمبر أن "شيئاً كبيراً" سيحدث

العالم - الأحد 12 سبتمبر 2021 الساعة 06:24 م
نيوزيمن، نيوزويك:

نشرت مجلة "نيوزويك" الأميركية تقريرا يكشف عن تفاصيل، وصفتها بـ"المثيرة للذعر" في الأيام السابقة لهجمات الحادي عشر من سبتمبر الارهابية التي استهدفت برجي مركز التجارة العالمي في نيويورك ومبنى البنتاغون بالعاصمة واشنطن.

وأوضحت المجلة أن الزعيم السابق لتنظيم "القاعدة" أسامة بن لادن والمتهم بالتخطيط للهجمات كان قد اتصل بوالدته في سوريا قبل الهجمات بيوم واحد، وأخبرها أنه لن يتواصل معها لفترة من الوقت لأن "شيئا كبيرا" سيحدث قريبا.

كما كشفت المجلة عن أن السلطات الأمنية أخبرت الرئيس الأميركي السابق جورج بوش في السادس من أغسطس عن هجمات محتملة يخطط لها بن لادن.

مكتب التحقيقات الفيدرالية أرسل تقريرا كذلك في الخامس من سبتمبر إلى سلطة الطيران الفيدرالية المحلية في مينيابوليس، محذرا اياها من تهديدات محتملة لاختطاف طائرات تعود لشركات كبيرة.

كما حذرت وكالة الأمن القومي في الثامن من سبتمبر من هجمات إرهابية وشيكة محتملة.

وكان رئيس لجنة التحقيق بهجمات 11 سبتمبر، توماس كين والذي شارك في إعداد التقرير الصادر عقب استيفاء التحقيقات، قال إنه كان من الممكن منع وقوع هجوم الحادي عشر من سبتمبر، مشيرًا إلى أن تقرير اللجنة استنتج أنه إذا كان الرئيس الأميركي السابق، جورج دبليو بوش، ومن قبله الرئيس السابق، بيل كلينتون، قد تصرفا بشكل مغاير، لكان من الممكن الحيلولة دون وقوع الهجوم الإرهابي أو إحباطه.