إيطاليا تواجه إسبانيا في النصف نهائي الأول لدوري الأمم الأوروبية

رياضة - الأربعاء 06 أكتوبر 2021 الساعة 07:27 م
عدن، نيوزيمن:

تلتقي إيطاليا بطلة أوروبا مع إسبانيا، الأربعاء، على ملعب السان سيرو في النصف نهائي الأول لبطولة دوري الأمم الأوروبية، في تكرار لمباراة قبل نهائي بطولة أوروبا 2020، ويصعد الفائز للنهائي في ميلانو يوم الأحد القادم لخوض مواجهة أخرى مشوقة. 

وكان من المفترض أن تقام النسخة الثانية من البطولة في يونيو حزيران، لكنها تأخرت بعد تأجيل بطولة أوروبا لمدة عام بسبب وباء كوفيد-19. 

وتتطلع إيطاليا بقيادة المدرب روبرتو مانشيني لتقليد البرتغال التي نالت لقب النسخة الأولى من دوري الأمم على أرضها في 2019 عقب تتويجها ببطولة أوروبا 2016. 

وخسرت إسبانيا بركلات الترجيح أمام إيطاليا في لندن، ويملك فريق المدرب لويس إنريكي فرصة سريعة للثأر، رغم أن خططه تضررت من إصابة لاعبي الوسط ماركوس يورينتي وبيدري. 

وتخوض إسبانيا المباراة من دون داني كارفاخال وماركوس يورينتي على الجانب الأيمن وجوردي ألبا وخوسيه لويس جايا على الجانب الأيسر وقلب الدفاع سرخيو راموس، المصاب منذ عدة شهور، ولاعب الوسط راؤول ألبيول، الذي تعرض للإصابة مؤخرا ولا يعرف موعد عودته. 

كما تشهد قائمة إسبانيا عدة غيابات أخرى مهمة بداعي الإصابة، من بينها بيدري، لاعب وسط برشلونة الذي كان أبرز لاعب في تشكيلة إنريكي خلال منافسات اليورو، وكارلوس سولير، بالإضافة إلى سرخيو كاناليس وبرايس مينديز، الذي عانى من التواء في الكاحل قبل ساعات قليلة من انضمامه إلى معسكر المنتخب الوطني. 

وهناك غيابات مهمة كذلك في خط هجوم لا روخا بسبب الإصابة، كألفارو موراتا وجيرارد مورينو. 

في المقابل، يخوض المنتخب الإيطالي اللقاء على ملعب سان سيرو بغيابات قوية أيضا مثل تشيرو إيمبولي واندريا بيلوتي للإصابة، بالإضافة إلى ليوناردو سبينازولا وماتيو بيسينا وجايتانو كاستروفيلي.

واستطاع المنتخب الإيطالي أن يحقق سلسلة اللاهزيمة في المباريات التي تقام على ملعبه في إيطاليا، حيث تمكن الأزوري من أن يصل إلى 25 مباراة دون هزيمة، وهو ما يمنح الطليان، بشرى سارة قبل لقاء اليوم.

ويأمل الأزوري بقيادة المدرب المخضرم روبرتو مانشيني، في مواصلة سجله الناصع والخالي من الهزائم، في المباريات التي تقام على ملعبه وبين جماهيره، وتحقيق الفوز على إسبانيا. 

ومنذ توليه المهمة، قاد مانشيني، إيطاليا في 42 مباراة، بواقع 31 فوزًا و9 تعادلات وهزيمتين، من بينهم مباراة ودية أمام فرنسا، وأخرى بدوري الأمم أمام البرتغال. 

وخلال تلك الفترة، ظهر الأزوري بشكل أكثر من رائع على المستوى الهجومي، حيث تمكن من تسجيل 105 أهداف، مقابل استقبال 23 هدفًا.

وستكون المواجهة بين إسبانيا وإيطاليا هي الرابعة بينهما في ميلانو، بعد التعادل مرتين دون أهداف، وخسر الإسبان بنتيجة (0-4) عام 1942. 

كما تمتلك إيطاليا، إحصائية جيدة في دوري الأمم هذا الموسم، حيث لم يتعرض لأي هزيمة سواء داخل أو خارج ملعبه، حيث تعادل الأزوري في 3 مباريات وفاز في مثلهم. 

في المقابل، عانى منتخب إسبانيا من هزيمة واحدة في دوري الأمم، حيث خسر أمام أوكرانيا، بينما فاز 3 مرات وتعادل في مباراتين.