إشغال الرأي العام بمعلومات متضاربة.. تغذية حوثية للجرائم الأسرية في صنعاء

الحوثي تحت المجهر - الخميس 11 نوفمبر 2021 الساعة 09:27 م
صنعاء، نيوزيمن:

كشفت مليشيا الحوثي في صنعاء -ذراع إيران في اليمن- بعض ما قالت إنها تفاصيل جريمة مروعة شهدتها العاصمة صنعاء قبل أيام  بين أفراد أسرة يمنية، وأسفرت عن مقتل شخص وإصابة آخرين إصابات طفيفة.

وما يزال الغموض يلف تفاصيل قضية مقتل مبروك الحاشدي، الأسبوع الماضي، حيث تتهم بنات الحاشدي والدتهن وإخوانها بالتآمر عليه، ومقتل والدهن إثر هجوم مسلح لإخوان الزوجة على الأب الذي بقي ينزف حتى توفي،  في حين روت مصادر محلية ومقربة من الأسرة لـ(نيوزيمن) تفاصيل مروعة عن الجريمة.

مليشيا الحوثي قالت إن نزاعا حدث بين آل الحاشدي نتيجة خلافات أسرية أسفر عن مقتل شخص وإصابة آخرين بإصابات طفيفة، مشيرة إلى أن النزاع حدث بين الزوج مبروك أحمد مبخوت الحاشدي -45 عاما- و5 آخرين بينهم طليقته سميرة يحيى علي شاكر الحاشدي -40 عاماً.

وزعمت أن الطرف الأول برفقة ابنتيه رؤى -15 عاما- وروزان -16 عاما- قاموا بالدخول إلى منزل زوجته (المنفصل عنها) سميرة الحاشدي واعتدوا عليها وفقا لإفادة الزوجة.

فيما قامت الزوجة (بالاتصال بوالدها وإخوانها الذين حضروا بعد أن تحصن الزوج في إحدى الغرف فقاموا بكسر باب الغرفة وإطلاق رصاصتين أصابت إحداهما الزوج في الصدر من الجهة اليمنى أدت إلى وفاته).

وحسب رواية مليشيا الحوثي في وزارة الداخلية فقد انتقلت الشرطة على الفور إلى مكان الجريمة وجمعت محاضر الاستدلالات وضبطت صالح يحيى علي شاكر الحاشدي -45 عاما- من الطرف الثاني، وإحالة ملف القضية للنيابة، بعد التواصل بوكيل نيابة شمال الأمانة القاضي زيد الشامي.

منوهة إلى أن إجراءات التحري والمتابعة والبحث مستمرة لضبط الثالث والرابع من الطرف الثاني.

معلومات متضاربة عديدة غير مؤكدة حول حيثيات الخلاف في القضية بين الزوجين، ومعلومات أخرى تقول إن الخلاف يتركز حول ملكية المنزل بعد انفصال الزوجين، وإن حكما قضائيا صدر لصالح الأب.

وتعتقد مصادر حقوقية ومجتمعية في صنعاء أن مليشيا الحوثي وراء تغذية الخلافات الأسرية وظهور مثل هذا النوع من الجرائم، وتستغل مليشيا الحوثي مثل هذه الجرائم لإشغال الرأي العام، ومحاولة تقديم نفسها كراعية للعدالة.