وحدة صنعاء يواجه صقر تعز في أولى مباريات المربع الذهبي من الدوري اليمني

رياضة - الجمعة 12 نوفمبر 2021 الساعة 10:58 ص
عدن، نيوزيمن:

تلعب اليوم الجمعة على استاد سيئون الأولمبي، أولى مباريات المربع الذهبي من الدوري اليمني بلقاء يجمع فريق وحدة صنعاء بطل المجموعة الأولى وصقر تعز وصيف المجموعة الثانية في مباراة الصعود إلى النهائي. 

وكان وحدة صنعاء قد تأهل إلى المربع الذهبي برصيد 20 نقطة، في المقابل تأهل الصقر برصيد 11 نقطة مستفيدا من فارق الأهداف مع هلال الحديدة. 

الوحدة قدم مستوى جيدا في تصفيات المجموعات وحقق المركز الأول وسيسعى للفوز بالبطولة وإضافة البطولة السادسة لخزينته. 

ولا يعاني وحدة صنعاء من الغيابات، بل على العكس أصبح يشكو من التخمة بعد عودة 6 من لاعبيه كانوا ضمن صفوف المنتخب الأولمبي اليمني. 

ويعد الوحدة من أكثر الفرق التي حافظت على جاهزيتها باستمرار التدريبات والمباريات الودية أو البطولات التنشيطية رغم توقف النشاط لأكثر من 6 سنوات. 

ويتسلح وحدة صنعاء بفريق مكتمل الخطوط على رأسه محمد هاشم "السلاح الفتاك" متصدر هدافي المجموعة الأولى والدوري بـ7 أهداف، علاوة على قاسم الشرفي وعبد الله العبسي. 

بينما الصقر الذي ظهر بمستوى متفاوت ومتذبذب سيسعى للفوز والصعود للنهائي ليضيف البطولة الثالثة لرصيده. 

واستغل الصقر الاستراحة بالتدريب وخاض مباراة ودية أمام اتحاد سيئون، علما بأن الفريق يشارك وهو يعاني كثيرا بسبب التزامه بلائحة المسابقات التي تشترط حصول المدرب على الرخصة الآسيوية. 

وكان الفريق قد استغنى قبل نحو عام عن مدربه علي العبيدي لصالح المصري إبراهيم يوسف الذي توفاه الله في شهر رمصان الماضي بفيروس كورونا ليتسلم من بعده الدفة خالد الدغيش. 

ثم غادر الدغيش الفريق قبل جولتين على نهاية دور المجموعات بسبب النتائج، تاركا القيادة لمساعده فضل العرومي الذي تساوى الآن مع مدربين آخرين يقودون فرقهم دون الحصول على الرخصة. 

ويحظى المدرب فضل العرومي الذي يعد الشخص الأقرب للفريق باعتباره لاعبا سابقا، بدعم الإدارة منذ كان لاعبا أو عند تحوله للعمل الإداري بالنادي قبل أن يتفرغ للعمل الفني. 

وغاب الفريق عن ممارسة الأنشطة لمدة طويلة، ولم يجمع لاعبيه إلا قبل سنة وأشهر قليلة ما يعني أنه ما زال يحتاج إلى المزيد من الانسجام، خصوصا أنه يمتلك لاعبين تم التعاقد معهم قبل انطلاق الدوري بمدة قصيرة. 

ويحمل اللاعب حيدر أسلم لواء الصقر، بتصدره هدافي المجموعة الثانية بـ6 أهداف، كما أن الفريق يضم نخبة من النجوم التي سيكون تفوقها بحاجة إلى الجاهزية البدنية من أجل تحقيق الهدف المنشود. 


وسينتظر الفائز من مباراة اليوم الفائز من مباراة أهلي صنعاء وفحمان أبين في نهائي البطولة للظفر بالذهب أو الفضة، بينما الخاسر سيتنافس مع الخاسر من مباراة الأهلي وفحمان في مباراة تحديد المركز الثالث وتحقيق الميدالية البرونزية.