ذراع إيران تعترف بنهب أموال طائلة من العملة المحلية من الطبعة الجديدة

الحوثي تحت المجهر - الأحد 14 نوفمبر 2021 الساعة 11:09 ص
عدن، نيوزيمن:

نهبت مليشيات الحوثي الإرهابية، مبالغ طائلة من العملة المحلية الحديدة فئة (أ) عبر حملات مداهمة ومصادرة في مناطق سيطرتها من مختلف الأسواق والمحال التجارية ومن جيوب المسافرين خصوصاً عند خطوط التماس مع مناطق سيطرة حكومة الشرعية المعترف بها دولياً.

وقالت المليشيات الحوثية إنها استولت على أكثر من 753 مليون ريال يمني من العملة الوطنية ذات الطبعة الجديدة خلال الـ90 يوماً الماضية من مدن ومناطق عدة تابعة لمحافظات تعز، والبيضاء، والجوف.

واعترف موقع الإعلام الأمني التابع للمليشيا بأن الحوثي نهب منذ مطلع أغسطس وحتى نهاية أكتوبر الماضيين أكثر من 328 مليون ريال من العملة اليمنية من محافظة تعز، ونحو 223 مليوناً من مناطق في محافظة البيضاء، و202 مليون من مناطق أخرى في محافظة الجوف.

وتوزعت جرائم النهب الحوثية غير المبررة على أموال المواطنين في تعز، على سبيل المثال، خلال الفترة ذاتها، بحسب ما ورد في تقارير داخلية الميليشيات، بين نهبها مبلغ 234 مليون ريال خلال أكتوبر الماضي و57 مليون ريال خلال سبتمبر الماضي، و37 مليونا خلال أغسطس الماضي.

وتضمنت المبالغ التي استولت عليها المليشيا من جيوب المواطنين في تعز والمتاجر خلال أكتوبر الماضي فقط 4 ملايين ريال من فئة الألف بحجة أنها ليست من العملة التي تحمل ترميز حرف «د»، و19 مليوناً بذريعة أنها من العملة غير القانونية، و211 مليوناً من العملة بمزاعم أنها مهربة بطريقة مخالفة لتعميم فرع البنك المركزي الخاضع لسيطرتها في صنعاء.