صحيفة أمريكية: إدارة "بايدن" لا تملك رؤية واقعية لإنهاء الحرب في اليمن

السياسية - الأحد 14 نوفمبر 2021 الساعة 11:51 ص
عدن، نيوزيمن:

قالت صحيفة "وول ستريت جورنال" الأمريكية، إن قرار إدارة الرئيس "جو بايدن" رفع مليشيا الحوثي من قائمة الإرهاب، جاء بنتائج عكسية شجعتهم على تصعيد حربهم بدلاً من انخراطهم في مفاوضات تنهي الحرب كما توخت الإدارة الأمريكية الجديدة. 

وذكرت "وول ستريت جورنال"، في مقال افتتاحي، أن البيت الأبيض كان يأمل من قرار رفع الحوثيين من قائمة المنظمات الإرهابية الأجنبية أن يؤدي "إلى تشجيعهم على التفاوض من أجل إنهاء هذه الحرب، ولكن ردهم كان من خلال مواصلة التقدّم".

وأشارت إلى أن ميليشيا الحوثي شنت "مئات الهجمات على الأراضي السعودية، حيث يعيش عشرات الآلاف من الأمريكيين، بالتزامن مع تعمد تلك الميليشيات استهداف المدنيين".

وأردفت "الحوثيون ومن يدعمهم في إيران، يرون أن الولايات المتحدة الأمريكية تتخلى عن حليف، واستغلوا الفرصة من أجل تحقيق هدفهم في التقدم الميداني، كما يرون أيضاً أن الإدارة الأمريكية ترفض اعتراض إمدادات الأسلحة الإيرانية".

وتطرقت الصحيفة الأمريكية إلى اختطاف المليشيا الحوثية موظفين يمنيين كانوا يعملون ضمن طاقم السفارة الأمريكية في صنعاء، ثم اقتحامها مجمع السفارة قبل أيام.

وأكدت "وول ستريت جورنال" عدم امتلاك إدارة بايدن رؤية واقعية لإنهاء الحرب في اليمن بقرارها رفع المليشيا من قائمة الإرهاب وإيقاف دعم التحالف العربي.