شهر العسل مقابل التجنيد.. الحوثي يزف 3600 شاب في عرس جماعي إلى محارق الموت

الحوثي تحت المجهر - الجمعة 03 ديسمبر 2021 الساعة 08:50 م
صنعاء، نيوزيمن:

لجأت مليشيا الحوثي الإرهابية، إلى حيل جديدة للتحشيد ووفد آلاف إلى الجبهات بعد خسائرها وانهيارات عناصرها على أيدي القوات المشتركة، وهي الزواج مقابل التجنيد.

وكشف عدد ممن على قائمة العرس الجماعي الذي أقامته ميليشيا الحوثي الانقلابية خلال الأيام الماضية في العاصمة صنعاء، أنهم وقعوا إلى جانب وثيقة الزواج على أوراق تعهد والتزم بشأن التحرك إلى جبهات القتال عقب انتهاء شهر العسل.

وأشارت مصادر سابقة أن المليشيا فشلت في التحشيد بعد رفض المشايخ والواجهات الاجتماعية الدعوة للتجنيد بعد أن ارتفع عدد قتلى الحوثي في محارق موتهم وهزائمهم الأخيرة.

وأكدت مصادر محلية، أن من بين العرسان الذين تم إشراكهم في العرس الجماعي لاجئين أفارقة جرى التغرير بهم للزواج مقابل التوجه للجبهات لاحقا.

يذكر أن العرس الحوثي شمل 3600 شاب، وهي قوة عسكرية كبيرة سيتم تدريبها وتجنيدها خلال الأسابيع القادمة لإرسالها إلى مأرب والساحل الغربي، وهذا أكدته الوثائق والالتزامات التي وقعها العرسان قبيل استلامهم زوجاتهم.