إنجاز علمي مذهل.. مسبار أميركي يلامس الشمس

العالم - الأربعاء 15 ديسمبر 2021 الساعة 08:00 م
نيوزيمن، منوعات:

أعلن العلماء في ناسا رسمياً عن ملامسة المسبار الشمسي "باركر" للشمس بعد أن دخل غلافها الجوي المعروف باسم الهالة، وذلك وفقا لما ذكر الموقع الإلكتروني لوكالة الفضاء الأميركية.

وجاء إعلان علماء وباحثي وكالة الفضاء الأميركية خلال اجتماع للاتحاد الجيوفيزيائي الأميركي عقد، مساء الثلاثاء، إذ أوضحوا أن المسبار، باركر، كان قد حلق عبر الهالة الشمسية في أبريل، خلال الاقتراب له من نجم الشمس، لافتين إلى أن الأمر استغرق بضعة أشهر لاستعادة البيانات ثم أشهر أخرى للتأكيد.

ووصفت، عالمة المشروع بجامعة جونز هوبكنز، نور الروافي الإعلان عن ذلك الإنجاز بأنه "مثير بشكل مذهل".

ولأن الشمس تفتقر إلى سطح صلب، فإن الهالة كانت هي المكان الأنسب للاستكشاف، إذ أن البحث في تلك المنطقة ذات الكثافة المغناطيسية الكبيرة قد يساعد العلماء على فهم أوضح لطبيعة وماهية الانفجارات الشمسية التي يمكن أن تتداخل مع الحياة على كوكب الأرض.

وبحسب الروافي، فإن الهالة الشمسية بدت غبارية أكثر مما كان متوقعا، لافتة إلى أن الرحلات المستقبلية للمسبارات سوف تمكن العلماء من فهم أصل الرياح الشمسية بشكل أفضل، وكيف يتم تسخينها وتسريعها في الفضاء.

وقال المسؤول في إدارة المهمات العلمية في وكالة ناسا، توماس زوربوتشن، إن قيام "مسبار باركر" "بلمس الشمس" هو لحظة هائلة لعلوم الطاقة ومبعث فخر رائع.

وكان المسبار "باركر" قد حقق رقمين قياسيين جديدين خلال تحليقه العاشر فوق الشمس، وفقا لما أعلنت ناسا في الشهر الماضي، إذ وصل إلى مسافة 5.3 مليون ميل (8.5 مليون كيلومتر) من سطح الشمس، وهو أقرب ما تحقق على الإطلاق حتى الآن.

كما حقق هذا التحليق العاشر رقما قياسيا في السرعة، إذ تحرك المسبار بسرعة 586864 كيلومترا في الساعة.

ومن المتوقع أن يوصل المسبار غوصه في الهالة الشمسية حتى العام 2025 بغية إرسال مزيد من البيانات والمعلومات.

  تجدر الإشارة إلى أن "باركر" كان قد جرى إطلاقه في العام 2018 في أول مهمة من نوعها لاستكشاف الشمس.