قتيل و125 جريحاً في تظاهرات السودان

العالم - الاثنين 20 ديسمبر 2021 الساعة 06:04 م
نيوزيمن، أ ف ب:

قتل متظاهر وأصيب 125 سودانياً خلال التظاهرات الحاشدة التي شهدتها السودان، الأحد، في الذكرى الثالثة للثورة التي أسقطت نظام الرئيس المعزول عمر البشير، احتجاجاً على هيمنة الجيش على السلطة وللمطالبة بحكم مدني ديموقراطي، بحسب أطباء ووزارة الصحة.

وقالت لجنة الأطباء المركزية (نقابة الأطباء) في بيان، الاثنين، إن "مجذوب محمد أحمد، 28 عاماً، قتل، يوم أمس الأحد، برصاص حي في الصدر جراء القمع الوحشي الذي تعرضت له منطقة شرق النيل بالخرطوم".

وأضافت اللجنة إنها "تأخرت في إعلان مقتل المتظاهر التزاماً بالمعايير التي تلتزم بها للتقصي والتأكد من التفاصيل".

من جهتها، أعلنت وزارة الصحة السودانية في بيان، ليل الأحد/الاثنين، أن "123 شخصاً أصيبوا في الخرطوم وجرح اثنان في كسلا" بشرق السودان.

وأوضحت أن الجرحى سقطوا خلال الاشتباكات التي وقعت في محيط القصر الجمهوري في وسط الخرطوم بين المتظاهرين وقوات الأمن التي استخدمت الغازات المسيلة للدموع بكثافة لتفرقة المحتجين.

وتابعت، "إن الإصابات نجمت عن اختناقات بالغاز ما تطلب نقل المصابين إلى المستشفى".

وصباح الاثنين، واصلت قوات الأمن إغلاق بعض الجسور التي تربط وسط العاصمة بمنطقتي أم درمان (غرب) وبحري (شمال).

وكرر المتحدث باسم الجيش السوداني في تصريح وزع على الصحافيين في الخرطوم التزام القوات المسلحة السودانية بالخيار الديموقراطي.

وقال العميد إبراهيم أبو هاجه إن "القوات المسلحة منحازة للخيار الديموقراطي للشعب عبر انتخابات حرة ونزيهة وستحمي هذا الخيار".