إب.. أزمات متلاحقة تسبق كل المحافظات حتى في المساعدات الإنسانية

الحوثي تحت المجهر - الأحد 16 يناير 2022 الساعة 10:26 ص
إب، نيوزيمن، خاص:

تتعامل مليشيا الحوثي، ذراع إيران في اليمن، مع محافظة إب بالتحديد وكأنها قطاع منفصل عن باقي المحافظات الواقعة تحت سيطرتها.

مواطنون أوضحوا ل"نيوزيمن" أن ما يجري داخل المحافظة من قبل المشرفين والنافذين بتواطؤ من السلطات العليا في صنعاء أمر يدعو للحيرة رغم حيوية المحافظة، فالإيرادات الضخمة التي تجنيها ذراع إيران سنويا تصل لمليارات الريالات.

في السياق نفسه يقول الناشط إبراهيم عسقين. إن المبررات لأزمة الغاز على سبيل المثال، هو قطع خطوط السفر في مارب وما جاورها، ثم يتساءل بقوله: طيب والغاز الذي يصل السوق السوداء ومتوفر بهذه الكمية الكبيرة، من أين يأتي؟.

يضيف على صفحته في فيس بوك. الغاز منعدم منذ شهرين وأكثر وسعر الأسطوانة الواحدة في السوق السوداء وصل إلى 13 ألف ريال.

أزمات في كل شيء حيوي

لا تتوقف الأزمات عند تلك الخدمات فبحسب المواطنين، هناك إشكالية في كل ما هو ضروري وحيوي داخل المحافظة على مستوى الصحة، التعليم، الكهرباء وحتى التضييق على الناس.

الأمر الآخر وهو مهم في ظل الظروف المعيشية الصعبة، حجم التلاعب بالمساعدات الغذائية التي تصل من قبل المنظمات في مديريات مثل جبلة والعدين وفرع العدين والحزم ومذيخرة.

مواطنون سبق أن أبلغوا موقع نيوزيمن أن حجم التلاعب في هذا الجانب الإنساني البحت وصل إلى درجة قيام المندوبين والمشرفين بسرقة ما يساوي 50% وأحيانا 70% من المعونات التي كانت تصلهم كل كم شهر قبل سنوات. متهمين ذراع إيران ومجاميع من المتحوثين التعامل بمحسوبية وعنصرية وبحسب الأولوية التي يحددونها هم ما يتيح لهم فرصة لنهب نسبة عالية من الحصص المخصصة للمواطنين.