الإندبندنت: الإمارات منعت سقوط مأرب والحوثي يتطلع للثأر منها

السياسية - الأربعاء 26 يناير 2022 الساعة 08:22 م
عدن، نيوزيمن:

أعادت صحيفة الإندبندنت، تصعيد مليشيا الحوثي، ضد دولة الإمارات العربية، إلى فشلهم في إكمال السيطرة على شمالي اليمن، بسبب طردهم من محافظة شبوة وقطع خطوط إمدادهم إلى مأرب المحاذية بعملية عسكرية خاضتها قوات ألوية العمالقة الجنوبية بإسناد من التحالف العربي.

وتساءلت الصحيفة عن أسباب امتداد حرب اليمن إلى الإمارات، بعد هجومين نفذهما الحوثيون الأسبوع الماضي على الأراضي الإماراتية.

وذكرت أن إحدى الهجمات استهدفت قاعدة عسكرية أمريكية بريطانية في الإمارات.

وقالت إن من أسباب التصعيد الأخير "فشل الحوثيين في إكمال السيطرة على شمال البلاد، وتحميلهم المسؤولية عن ذلك للإمارات".

وبحسب الإندبندنت، يتطلع الحوثيون "للثأر بعد تعثّر هجومهم للاستيلاء على مأرب".

وقالت الصحيفة إن سيطرة الحوثيين على مأرب، كانت ستمنحهم السيطرة على شمالي اليمن، وبالتالي موقفا متقدما في مفاوضات السلام المقبلة.

ورأت الصحيفة أنّ نقطة التحول في دفاع قوات التحالف عن مأرب، كانت في سيطرة القوات المدعومة من الإمارات على شبوة في الجنوب، وطرد الحوثيين منها، وقطع خطوط إمدادهم عن مأرب.

وتابعت الإندبندنت، أن "رد فعل الحوثيين كان إطلاق الصواريخ البالستية والطائرات المسيرة الحاملة للمتفجرات، على السعودية ومن ثم على الإمارات".