دراسة: حضور الانتقالي الجنوبي في تغطيات العربية والحدث (صفر)

الجنوب - الأربعاء 02 مارس 2022 الساعة 06:50 م
عدن، نيوزيمن:

سلطت دراسة حديثة الضوء على تناول قناتي العربية والحدث، للمجلس الانتقالي الجنوبي، الذي يعد واحداً من أهم الأطراف اليمنية في مواجهة مليشيا الحوثي الإرهابية.

وركزت الدراسة على الكيفية التي تتناول بها قناتا العربية والحدث الأخبار المتعلقة بالمجلس الانتقالي الجنوبي، والشكل الذي يحضر به المجلس على شاشتيهما. 

وحللت الدراسة الصادرة عن مركز سوث24 للأخبار والدراسات، ما يزيد عن 1700 مادة صحفية مصوّرة للقناتين منشورة على منصة اليوتيوب، تضمنت أبرز البرامج الرئيسية العامة والبرامج المخصصة لتغطية الشأن في اليمن، حتى منتصف ديسمبر 2021، كذلك التحليلات والنقاشات التي تدور حول الملف اليمني في البرامج الحوارية، واللقاءات التي تُخصص في هذا الصدد للمسئولين اليمنيين.

ورأت الدراسة أنّ هناك انفتاحا ملحوظا في سياسة القناتين السعوديتين تجاه المجلس الانتقالي الجنوبي، خصوصا بعد المقابلة التلفزيونية مع رئيس المجلس عيدروس الزبيدي، التي قال الباحث إنها جاءت بهدف "تسويق موقف المجلس من الحرب على الحوثي إعلاميا، تزامنا مع مساعي التحالف الميدانية في اليمن."

لكن الباحث عاد للقول إنه وبالرغم من الساعات الطويلة التي تُخصصها قناة الحدث يوميا لتغطية أخبار اليمن ومناقشة الملف اليمني، إلا أنّ حضور المجلس الانتقالي الجنوبي في هذه التغطية قد يكون معدوما إلا فيما ندر. وإن حضر يكون مرتبطا في الغالب باتفاق الرياض.

ووفقا لرسم بياني وضعته الدراسة، فقد بلغ حجم ذكر المجلس الانتقالي الجنوبي في أربعة برامج رئيسية بارزة تبثها قناة العربية، (صفرا).

وذكرت أن قناة الحدث تستضيف ضمن برنامجها (الحدث اليمني) متحدثين ينحدرون من المحافظات الشمالية اليمنية وليس من محافظات الجنوب للحديث عن اتفاق الرياض. يؤدي النقاش في الغالب إلى إبراز وجهة النظر الشمالية غير الراضية عن المجلس الانتقالي الجنوبي بطريقة ما.

ورأت الدراسة أن القناتين لم تستضيفا محللين أو شخصيات سياسية أو عسكرية في مقابلات خاصة أو ضمن ساعات تغطية الملف اليمني للحديث عن المجلس الانتقالي الجنوبي كمكون سياسي وعسكري يمني.

وزعمت أنهما لا تستضيفان أي محللين سياسيين أو شخصيات محسوبة على المجلس الانتقالي الجنوبي ضمن تغطياتها اليومية للملف اليمن، إلا فيما ندر.