شبوة تتزين بأعلام الجنوب وعاصمتها تشهد أول محاولة اغتيال بعد التحرير

الجنوب - السبت 19 مارس 2022 الساعة 05:11 م
شبوة، نيوزيمن:

تزينت “عتق” عاصمة “شبوة”، يوم السبت،  بأعلام الجنوب وصور رموز المجلس الانتقالي وقوات العمالقة الجنوبية في أول فعالية شعبية جنوبية في العهد الجديد للمحافظة التي تحررت من سلطة “الإخوان” في عتق، ومن الوجود الحوثي المسلح في بيحان.


وكلف المحافظ “عوض الوزير” الجهات المعنية حماية الفعالية، وهي المرة الأولى التي تقام فعالية بدون صدام، غير أن المدينة شهدت أول محاولة اغتيال منذ تحريرها من الإخوان والحوثي، وإلى جانب تفجير قنبلة صوتية بالقرب من ساحة التجمهر فقد أعلن عن نجاة قائد اللواء الثامن عمالقة العميد محمد علي الصالحي من محاولة اغتيال في عتق.

الفعالية دعت في بيانها الختامي إلى تمكين “قوات النخبة الشبوانية من استكمال انتشارها في المحافظة” مطالبة “السعودية، راعية اتفاق الرياض للضغط على من يعرقلون انتشارها”.

وأعلنت الفعالية رفض ما يقال إنه “إنشاء أي أحزاب أو كيانات يمنية”، وقال علي الجبواني، رئيس فرع المجلس الانتقالي في المحافظة في كلمته، إن المحافظة "لن تعود إلى الماضي”، داعيا أبناء الشمال لأن “يوجهوا مشاريعهم إلى محافظات الشمال حيث يهيمن الحوثي وحزب الإصلاح". مؤكدا وقوف المجلس  إلى “جانب محافظ شبوة الجديد، عوض العولقي "للتنمية ومحو آثار الماضي".