قطن حضرموت تندد بانفلات الوادي الأمني وتطالب برحيل العسكرية الأولى

الجنوب - الأحد 20 مارس 2022 الساعة 06:08 م
حضرموت، نيوزيمن:

احتج العشرات من أبناء مديرية القطن بمحافظة حضرموت، الأحد، على التسيب الأمني الحاصل في مديريات الوادي والصحراء.

وكان الانفلات تسبب باختطاف عاملين في منظمة أطباء بلا حدود من الجنسيات الأجنبية على الطريق الدولي الواصل إلى محافظة مأرب.

ورفع المحتجون في الوقفة شعارات ولافتات دعت التحالف العربي إلى تنفيذ ما تبقى من بنود اتفاق الرياض برحيل المنطقة العسكرية الأولى من وادي حضرموت وإحلال النخبة الحضرمية بديلاً عنها، حتى يستتب الأمن والاستقرار مثلما هو في ساحل المحافظة.

وأشارت الهيئة التنفيذية للقيادة المحلية للمجلس الانتقالي الجنوبي بمديرية القطن، في بيان لها، إلى جملة من الانتهاكات التي تعرضت لها المديرية من اقتحام مقر القيادة المحلية للمجلس الانتقالي بالمديرية للمرة الثانية تزامناً مع مليونية سيئون منتصف فبراير ومصادرة مواد الإغاثة والاعتداء على القيادة في وقت سابق، مناشدة بوقف حالات الاختطافات وأعمال التقطع والقتل ونزيف الدم المستمر.

إلى ذلك، طالب المشاركون في الوقفة السلطات المحلية بتكثيف الرقابة على أسعار المواد الغذائية ووضع حد لانهيار العملة المحلية ووقف الارتفاع الجنوني في غلاء المعيشة والمشتقات النفطية والغاز المنزلي والتي زادت مع حلول شهر رمضان الكريم خصوصاً في قيمة المواد الغذائية في ظل غياب الجهات ذات العلاقة وانعدام الضمير لدى أرباب المحلات التجارية في تصاعد للأسعار أثقل كاهل المواطن.