يهود متطرفون يشعلون صدامات دامية في المسجد الأقصى

العالم - السبت 16 أبريل 2022 الساعة 02:59 م
نيوزيمن، وكالات:

تعرض المصلون في المسجد الأقصى لاعتداء دام طيلة ست ساعات، (الجمعة)، بعد أن اقتحمت قوات كبيرة من الشرطة الإسرائيلية الحرم القدسي الشريف وقمعت احتجاجاً فلسطينياً على اقتحامات المتطرفين اليهود وتهديداتهم بذبح قرابين داخل الحرم.

وكانت الحكومة الإسرائيلية قد وعدت بمنع يهود متطرفين من دخول الأقصى وذبح قرابين بمناسبة عيد الفصح العبري واعتقلت بعضاً منهم.. لكنّ ثلاثة مستوطنين آخرين تخفّوا بلباس عربي وحاولوا دخول الأقصى، فهبّ فلسطينيون يرابطون داخل المسجد ونظّموا مسيرة عند صلاة الفجر.

 وبحجة قذف حجر على المصلين اليهود في باحة البراق، دخل مئات من رجال الشرطة المتأهبين لهذه المهمة وفرّقوا المصلين بالقوة وأصابوا 152 منهم بجروح واعتقلوا نحو 300 مصلٍّ، غالبيتهم من المواطنين العرب من فلسطينيي 48. 

وانفجرت مظاهرات في عدة أنحاء من الضفة الغربية، وقمعت القوات الإسرائيلية الكثير منها وأصابت 224 فلسطينياً آخر بجروح جراء استخدام الرصاص الحي والمطاطي وقنابل الغاز.

وأعربت السعودية، في بيان لوزارة خارجيتها، عن إدانتها واستنكارها لإقدام قوات الاحتلال الإسرائيلي على اقتحام المسجد الأقصى وإغلاق بواباته، والاعتداء على المصلين العُزّل داخل المسجد وفي ساحاته الخارجية، معتبرة هذا التصعيد الممنهج اعتداءً صارخاً على حرمة المسجد الأقصى ومكانته في وجدان الأمة الإسلامية، وانتهاكاً للقرارات والمواثيق الدولية ذات الصلة.

وفي ذات الإطار أدانت دولة الإمارات بشدة اقتحام القوات الإسرائيلية المسجد الأقصى المبارك، والذي أسفر عن إصابة عدد من المدنيين.

وأكدت الخارجية الإماراتية في بيان لها، ضرورة ضبط النفس وتوفير الحماية للمصلين، مشيرة إلى موقف دولة الإمارات الداعي إلى ضرورة احترام السلطات الإسرائيلية حق الفلسطينيين في ممارسة شعائرهم الدينية ووقف أي ممارسات تنتهك حرمة المسجد الأقصى.

كما أكدت ضرورة احترام دور المملكة الأردنية الهاشمية في رعاية المقدسات والأوقاف بموجب القانون الدولي والوضع التاريخي القائم وعدم المساس بسلطة صلاحيات إدارة أوقاف القدس وشؤون المسجد الأقصى.

وشددت الخارجية الإماراتية في ختام البيان على ضرورة دعم كافة الجهود الإقليمية والدولية المبذولة للدفع قدما بعملية السلام في الشرق الأوسط، وكذلك ضرورة وضع حد للممارسات الإسرائيلية غير الشرعية التي تهدد الوصول إلى حل الدولتين وإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة على حدود العام 1967 وعاصمتها القدس الشرقية.