بعد غرق سفينة وقود.. كارثة بيئية في سواحل تونس

العالم - السبت 16 أبريل 2022 الساعة 11:20 م
نيوزيمن، وكالات:

أعلنت السلطات التونسية، السبت، أنها كثفت جهودها لتفادي تفاقم كارثة بيئية بعد غرق سفينة تجارية تحمل ألف طن من الوقود قبالة سواحل قابس الجمعة.

وقالت وزارة البيئة التونسية، إن سبب الحادث هو سوء الأحوال الجوية، مضيفة إن المياه تسربت إلى السفينة ووصل ارتفاعها إلى مترين.

وتابعت الوزارة، في بيان، أن السلطات تعمل على تفادي كارثة بيئية والحد من تداعياتها.

ولفتت إلى أنه سيتم وضع حواجز للحد من انتشار الوقود وتطويق السفينة قبل سحب ما تسرب منها.

وكانت مصادر أمنية افادت أن البحرية التونسية أنقذت جميع أفراد الطاقم السبعة من السفينة التي كانت متوجهة من غينيا الاستوائية إلى مالطا وأرسلت نداء استغاثة على بعد سبعة أميال من ساحل مدينة قابس.

ويعاني ساحل قابس من تلوث كبير منذ سنوات. إذ تقول منظمات بيئية إن المنشآت الصناعية في المنطقة تلقي نفاياتها مباشرة في البحر.