إسرائيل تسقط صاروخاً من غزة.. توتر "الأقصى" أمام مجلس الأمن ولجنة عربية

العالم - الاثنين 18 أبريل 2022 الساعة 11:33 م
نيوزيمن، وكالات:

أعلن الجيش الإسرائيلي، مساء الاثنين، أن منظومة القبة الحديدية الدفاعية اعترضت قذيفة صاروخية أطلقت من قطاع غزة نحو إسرائيل.

جاء ذلك بعد أن أطلقت صفارات الإنذار في عدد من البلدات الإسرائيلية قرب حدود قطاع غزة وقالت إذاعة محلية إن انفجارا سُمع. 

ولم تعلن أي جماعة فلسطينية على الفور مسؤوليتها.

 وذكرت إذاعة كان الإسرائيلية أن هذا أول هجوم من نوعه من غزة منذ سبعة أشهر.

ويتزامن ذلك مع استمرار وتصاعد أحداث العنف والمواجهات بين متطرفين يهود والشرطة الإسرائيلية من جهة وناشطين فلسطينيين من جهة أخرى في  باحة المسجد الأقصى في البلدة القديمة بالقدس الشرقية.

وخلفت الصدامات أكثر من 170 جريحاً فلسطينياً، ونحو عشر إصابات في صفوف الإسرائيليين. 

 واندلعت الصدامات الأخيرة احتجاجاً على ما يقوم به متطرفون يهود منذ أيام، من "زيارات" لباحات المسجد الأقصى، الأمر الذي يعتبره الفلسطينيون  انتهاكا لحرمة المقدسات الإسلامية.

وقد قوبلت هذه التوترات والانتهاكات بتنديد وإدانات عربية وإسلامية ودولية واسعة.

وعلى صعيد متصل أعلن دبلوماسيون، الاثنين، أن مجلس الأمن الدولي يلتئم الثلاثاء، لبحث التوترات في القدس.

وبحسب المصادر الدبلوماسية الأممية فإنّ مجلس الأمن الدولي سيعقد، صباح الثلاثاء، جلسة مغلقة للبحث في تصاعد حدّة التوترات بين إسرائيل والفلسطينيين في القدس.

وطلبت فرنسا وإيرلندا والصين والنرويج والإمارات عقد هذا الاجتماع بعدما أدّت موجة جديدة من العنف، الاثنين، إلى إصابة أكثر من 20 شخصاً داخل المسجد الأقصى في القدس وفي محيطه.

في غضون ذلك أعلن وزير الخارجية الأردني أيمن الصفدي  الاثنين، أنه استدعى السفير الإسرائيلي بعمان لإبلاغه إدانة بلاده للتصرفات الإسرائيلية في منطقة الحرم الشريف بمدينة القدس.

وكشف الصفدي أن عمّان ستستضيف، الخميس المقبل، اجتماعا للجنة المنبثقة عن الجامعة العربية الخاصة بفلسطين للتصدي "للإجراءات الإسرائيلية اللاشرعية" في القدس ومقدساتها.