مداه 18 ألف كم.. روسيا تختبر بنجاح صاروخها المرعب "سارمات"

العالم - الأربعاء 20 أبريل 2022 الساعة 09:54 م
نيوزيمن، وكالات:

أعلن الجيش الروسي، الأربعاء، أنّه أجرى أول تجربة ناجحة على صاروخ بالستي عابر للقارّات من طراز "سارمات"، وهو سلاح من جيل جديد ومداه يتجاوز 18 ألف كيلومتر ووصفه الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بأنّه "لا مثيل له في العالم حاليا".

وقال بوتين في كلمة بثّت عبر التلفزيون "هذا حقّاً سلاح فريد سيعزّز القدرة العسكرية لقواتنا المسلّحة، وسيضمن أمن روسيا في مواجهة التهديدات الخارجية وسيدفع أولئك الذين يحاولون تهديد بلدنا بخطاب متفلّت وعدواني إلى التفكير مرتين".

ووفقًا لبوتين، فإنّ الجيل الخامس من الصاروخ البالستي الثقيل العابر للقارات "سارمات" قادر على "التفوّق على جميع أنظمة الدفاع الجوي الحديثة".

وقال المتحدث باسم وزارة الدفاع الروسية إيغور كوناشينكوف، "بإمكان الصاروخ الجديد ضرب أهداف على مسافات بعيدة باستخدام مختلف مسارات التحليق"، مبينا أن صاروخ "سارمات" يتمتع بمواصفات فريدة تتيح له بشكل واثق اختراق كل وسائل الدفاع الصاروخي الموجودة والمستقبلية.

وأكد كوناشينكوف أن "سارمات" يعد الصاروخ الأقوى والأبعد مدى على مستوى العالم و"سيعزز بشكل ملموس القدرات القتالية للقوات النووية الاستراتيجية الروسية".

وبحسب وسائل الإعلام الروسية، يمكن لـ"سارمات" تحميل ما يصل إلى 10 رؤوس حربية كبيرة، و16 رأساً أصغر، ومجموعة من الرؤوس المضادة، أو مركبات انزلاقية معززة تفوق سرعتها سرعة الصوت.

ويتمتع الصاروخ بأنظمة تجعل من الصعب اعتراضه بواسطة أنظمة الدفاع الصاروخي.

وصاروخ سارمات آر إس 28 هو صاروخ باليستي عابر للقارات، يعمل من خلال 3 مراحل، ويعمل بالوقود السائل، يطلق عليه أيضاً اسم الشيطان الثاني SS-X-30″"، وفقاً لما ذكره موقع Missile Threat.

ويبلغ مدى الصاروخ 18 ألف كيلومتر، ويبلغ وزن إطلاقه 208.1 طن متري، بينما يبلغ طول الصاروخ 35.3 متر وقطره 3 أمتار.

كما يمكن لـ"سارمات" أن يحمل حمولة 10 أطنان وتحميل مجموعة متنوعة من خيارات الرؤوس الحربية، من بينها صواريخ نوويّة.

ويندرج هذا السلاح في إطار سلسلة صواريخ أخرى قدّمها فلاديمير بوتين عام 2018 على أنّها "غير مرئية". 

وتشمل هذه الصواريخ كينجال وأفانغارد الفرط صوتية.

ويتفوق صاروخ "سارمات" الذي يزيد وزنه عن 200 طن، على صاروخ فويفودا الذي يبلغ مداه 11000 كيلومتر.

وفي 2019، قال بوتين إن الصاروخ سارمات "ليست له حدود عندما يتعلّق الأمر بالمدى" وإنّ بإمكانه "إصابة أهداف من خلال عبور القطب الشمالي وكذلك القطب الجنوبي".

ووفقا للخبراء الروس سيتم تجهيز RS-28 Sarmat بمجموعة واسعة من الأسلحة النووية عالية القوة.