قائد القيادة المركزية الأمريكية يتعهد بمحاربة تهريب الأسلحة للحوثيين

السياسية - الاثنين 16 مايو 2022 الساعة 10:35 ص
عدن، نيوزيمن:

قال القائد الجديد للقيادة المركزية الأميركية، الفريق مايكل كوريلا، إن "إيران القوة المزعزعة الكبرى لاستقرار الشرق الأوسط"، مشدداً أن واشنطن "لن تسمح لطهران بامتلاك أسلحة نوویة".

وقال كوريلا، الذي أجرى جولة في المنطقة، وزار كلاً من السعودية ومصر والإمارات، خلال مقابلة مع تلفزيون "العربية"، إن مخاوف بلاده حول إیران تتجاوز القدرة النووية لهذا البلد.

واعتبر البرنامج الصاروخي الإيراني ودعم طهران للقوات التي تعمل بالنيابة عنها في المنطقة، من المخاوف الأخرى للولايات المتحدة، في إشارة إلى ميليشيا الحوثي الذراع الإيرانية في اليمن.

 مؤكداً أن القيادة المركزية الأميركية لديها التزام ثابت بأمن الشرق الأوسط.

وقال إن "التهديدات الناتجة من إيران تتطلب جهداً صارماً منا ومن شركائنا الأمنيين في المنطقة والقيادة المركزية الأميركية متعهدة باستمرار هذه الجهود".

وبشأن عمليات تهريب الأسلحة المتطورة للحوثيين في الیمن، أکد أن محاربة تهریب هذه الأسلحة ستكون من أولوياته بالتعاون مع السعودية.

وتطرق كوريلا إلى قضية الأمن البحري الإقليمي، خصوصاً في المضائق والممرات الدولية المائية وقال إن تلك القضية مهمة للغاية بالنسبة إلى الولايات المتحدة، كون الممرات المائية مثل قناة السويس وباب المندب ومضيق هرمز، طرق عبور رئيسة للطاقة والتجارة.

وشدد على أن الحفاظ على وجود ممرات مائية آمنة مسؤولية حاسمة لبلاده ولشركائها.

كما عبّر عن قلق واشنطن من تهريب ذخائر تقليدية متطورة عن طريق البحر لدعم عمليات الحوثيين.

وأكد قائد القيادة المركزية الأمريكية، أن عمليات مكافحة التهريب مع القوات البحرية السعودية ستكون بمثابة مجال تركيز بالنسبة إليهم.