الأحد الكبير: صراع السيتي وليفربول على لقب البريميرليج والاوسكديتو ما بين ميلان وإنتر

رياضة - الأحد 22 مايو 2022 الساعة 12:05 م
عدن، نيوزيمن:

يسدل الستار، اليوم الأحد، على نهاية موسم 2021-2022 من الدوري الإنجليزي الممتاز، حيث تلعب مواجهات الجولة الـ38 والأخيرة، والتي من خلالها سيتم تحديد هوية الفائز بلقب البريميرليج. 

وفي أهم مباراتين، يحل نادي أستون فيلا ضيفًا على نادي مانشستر سيتي على ملعب الاتحاد، ويحتل مانشستر سيتي صدارة ترتيب الدوري الإنجليزي برصيد 90 نقطة، بفارق نقطة واحدة عن ليفربول الوصيف، ويحتاج السيتي للفوز أو التعادل للحصول على اللقب.

أما نادي أستون فيلا، فقد ضمن البقاء في الدوري الممتاز، حيث يتواجد في المركز 14 برصيد 45 نقطة، بفارق 10 نقاطٍ كاملة عن مراكز الهبوط.

وفي المباراة الثانية، يستضيف نادي ليفربول في ملعبه آنفيلد مباراته الأخيرة في الدوري والتي ستجمع بينه وبين نادي وولفرهامبتون.

ويحتل ليفربول المركز الثاني في جدول ترتيب الدوري الإنجليزي برصيد 89 نقطة، بفارق نقطة واحدة عن مانشستر سيتي المتصدر، ويحتاج الريدز للفوز بأي نتيجة وتعادل أو خسارة السيتي للفوز باللقب.

أما نادي وولفرهامبتون، فقد انتهى الموسم بالنسبة له، حيث يتواجد في المركز الثامن برصيد 51 نقطة، ولا توجد لديه فرصة للمشاركة في الدوري الأوروبي أو دوري المؤتمر.

ووفقا لصحيفة "تيليجراف" البريطانية، فإن ريتشارد ماسترز الرئيس التنفيذي لرابطة الدوري الإنجليزي الممتاز سيتواجد في ملعب الاتحاد، اليوم الأحد، مع الكأس الحقيقية بمباراة مانشستر سيتي وأستون فيلا.

وأشارت الصحيفة البريطانية إلى أنه سيتم تجهيز نسخة طبق الأصل من الكأس في ملعب "أنفيلد" بمباراة ليفربول ضد وولفرهامبتون، في حالة فوز الريدز باللقب.

وأوضحت أن بيتر ماكورميك، رئيس رابطة البريميرليج سيتواجد في ملعب أنفيلد، ومعه أيضا 40 ميدالية. 

وفي الدوري الإيطالي، يصل نادي ميلان إلى الجولة الأخير، وهو بحاجة إلى تحقيق نقطة واحدة للتتويج رسميا بلقب "الكالتشيو" في موسم تاريخي، بعد غياب 11 سنة من آخر موسم حصل فيه "الروسونيري" على اللقب.

ويزور ميلان فريق ساسولو الذي يجيد اللعب مع كبار الدوري، بينما ينتظر إنتر حدوث معجزة وهزيمة "الروسونيري" ليحافظ على لقبه.

ويتصدر ميلان الترتيب برصيد 83 نقطة، يليه الإنتر بفارق نقطتين، مع تبقي جولة واحدة على انتهاء السباق المحلي.

وتقترب كتيبة المدرب ستيفانو بيولي من تحقيق اللقب الغائب عن خزينة النادي منذ 11 سنة، فتحقيق نقطة واحدة فقط في الجولة الأخيرة كفيل بالصعود مرة أخرى إلى منصات التتويج.

ويمتلك ميلان عدة عناصر قوية مثل لياو وهيرنانديز وتوموري وتونالي، قادرة على إعادة الفريق إلى الواجهة على مستوى الدوري الإيطالي بعد سنوات عجاف.

وينتظر "الروسونيري" اختبار صعب في الجولة الأخيرة، حيث قدم ساسولو أداء جيدا أمام كبار الدوري والمرشحين للظفر باللقب وانتصر على الإنتر وفيورنتينا وأتالانتا، لكنه مني بهزيمة ثقيلة أمام نابولي.

على الجانب الآخر، ينتظر "النيراتزوري" حدوث معجزة في مباراة ساسولو وميلان، ولا خيار أمام كتيبة سيموني إنزاجي سوى تحقيق الانتصار على سامبدوريا في مباراة يحتضنها ملعب "جيوزيبي مياتزا" في نفس توقيت لقاء "الروسونيري" المقام خارج الديار.