اغتيال ضابط بالحرس الثوري الإيراني في طهران

العالم - الأحد 22 مايو 2022 الساعة 08:43 م
نيوزيمن، وكالات:

اغتيل ضابط برتبة عقيد في الحرس الثوري الإيراني بإطلاق نار عليه قرب منزله في شرق طهران، الأحد، وفق ما أفادت مصادر رسمية إيرانية.

وأوردت وكالة الأنباء الرسمية "إرنا" أن "صياد خدائي، أحد المدافعين عن "الحرم"، اغتيل بإطلاق نار من قبل شخصين على دراجة نارية في شارع مجاهدين إسلام في طهران".

ويستخدم الاعلام الإيراني عبارة "مدافع حرم" للإشارة الى أفراد الحرس الذين أدوا مهاماً عسكرية في نزاعي سوريا والعراق، في حين تؤكد طهران تواجد عناصر من قواتها المسلحة لكنها تزعم انهم يقومون بدور استشاري فقط.

وأكد الحرس الثوري في بيان نشر على موقعه الالكتروني "سباه نيوز"، أن خدائي هو ضابط برتبة عقيد.

ودان الحرس ما وصفها بعملية "إرهابية" استهدفت خدائي ويقف خلفها عناصر على ارتباط بـ"الاستكبار العالمي"، وهي العبارة التي تستخدمها السلطات  الإيرانية للإشارة الى الولايات المتحدة وحلفائها، وفي مقدمهم اسرائيل.

وأشار الحرس في بيانه الى انه تم فتح تحقيق لتحديد هوية "المعتدي أو المعتدين".

ووفق "إرنا"، وقع الاغتيال الساعة الرابعة مساء لدى عودة خدائي إلى منزله.

ونشرت الوكالة صوراً تظهر شخصاً مضرّجاً بالدماء وقد انحنى رأسه الى الأسفل، وهو جالس الى مقعد السائق في سيارة بيضاء اللون، وبدا زجاج النافذة البعيدة عن السائق محطماً.

وأشارت "إرنا" الى أن خدائي تعرض لإطلاق 5 رصاصات عليه.

من جهتها، أفادت وكالة "تسنيم" أن خدائي كان "على مقربة من منزله" لدى تعرضه للاغتيال، مشيرة الى أن "زوجته كانت أول من عثر على جثته".