جلطة أقعدته على سرير المرض.. مناشدات لإنقاذ الصحفي علي الريمي

السياسية - السبت 28 مايو 2022 الساعة 05:53 م
عدن، نيوزيمن:

على سرير في غرفة العناية المشددة، بمستشفى المتحدون، في صنعاء، يرقد الصحفي الرياضي، على الريمي، بعدما أصيب بجلطة في القلب، الثلاثاء الماضي، في حين لا يجد تكاليف العلاج.

وأطلق عديد من الصحافيين مناشدات على منصات التواصل الاجتماعي، لمساعدة الصحفي علي الريمي في نفقات تكاليف العلاج، مشيرين إلى الظروف المعيشية الصعبة التي يعانيها، إثر توقف راتبه الحكومي منذ أكثر من 6 سنوات.

كما طالبوا الحكومة الشرعية، ووزارة الإعلام، بتحمل مسؤوليتهما تجاه الصحفي على الريمي، منددين بتجاهلهما لحالته الإنسانية على سرير الموت.

ويعد الريمي واحداً من أقدم الصحفيين في اليمن، وكان يشغل منصب نائب مدير تحرير صحيفة الرياضة الصادرة عن مؤسسة الثورة للصحافة والطباعة والنشر، قبل اجتياح مليشيا الحوثي العاصمة صنعاء بقوة السلاح في سبتمبر/ أيلول 2014م.

وبدأ الريمي العمل الصحفي عام 1986 في مؤسسة أهلية، وفي عام في 1990 انتقل إلى صحيفة الثورة الرسمية كمحرر صحفي رياضي، إلى أن أصبح بدرجة مدير عام.

لكنه فقد كل شيء ووجد نفسه في الشارع، بعد سيطرة الحوثيين على كبرى المؤسسات الصحفية الحكومية في صنعاء، فلجأ الصحفي الذي يزاول مهنة الصحافة منذ أزيد من 35 عاماً، للعمل في غسيل السيارات لتوفير القوت اليومي لأسرته وإيجار المسكن.