أهالي المخا يطالبون الأمن بوضع آلية تحد من إطلاق النار العشوائي في الأعراس

المخا تهامة - السبت 28 مايو 2022 الساعة 06:51 م
المخا، نيوزيمن، خاص:

طالب سكان مديرية المخا، قوات الأمن بوضع آلية تحد من عملية إطلاق الرصاص بشكل عشوائي في حفلات الزواج، تفادياً لسقوط ضحايا.

ويخشى السكان من أن يكونوا عرضة للإصابة، بسبب إطلاق الرصاص في الأعراس والمناسبات الاجتماعية، كتعبير عن الفرح.

وقال طارق الراسني لنيوزيمن، إن إطلاق النار بكثافة خلال احتفالات الزواج، أصبح أمرا مخيفا، لا سيما أن أغلب الأسر تنام في باحات وأسطح منازلها، هربا من الحر الشديد.

وأضاف إن من عادات الزواج في هذه المدينة الساحلية، الاستمرار في مراسيم الاحتفال حتى وقت متأخر، ثم يبدأ إطلاق النار أثناء الزفاف، في الوقت الذي تكون الأسر فيه تغط في نوم عميق على أسطح المنازل أو باحاتها.

ومنذ نحو أسبوع، يطالب أهالي المخا قوات الأمن بردع مطلقي النار، فيما نشر بعض الناشطين صورا لبقايا ذخائر تم تجميعها من فناء أحد المنازل صباحا، بعد سقوطها فيه أثناء الليل.

وأصبح إطلاق النار في الأعراس أمرا شائعا في مديرية المخا، ومن النادر أن تتم احتفالات الزواج دون حدوث إطلاق نار، وهو ما يستدعي من قوات الأمن الحد من ذلك، تفاديا لسقوط ضحايا.

ورغم عدم تسجيل أي حوادث خلال العام الحالي، إلا أن الأعوام الماضية سجلت إصابات في أوساط المدنيين نتيجة الذخائر العائدة بعد الإطلاق.