كلية التربية النوعية بالخوخة تودع عامها الدراسي الثاني وسط ظروف مالية تهدد بإغلاقها

المخا تهامة - الخميس 23 يونيو 2022 الساعة 09:36 م
الخوخة، نيوزيمن، خاص:

اختتمت كلية التربية النوعية بالخوخة، العام الدراسي الثاني على تأسيسها، وسط أوضاع مالية تهدد بإغلاقها.

ورغم شحة الإمكانات إلا أن الكلية التي تعتبر نواة لجامعة الحديدة في المناطق المحررة، استقبلت أعداداً كبيرة من طلاب وطالبات الثانوية العامة من أبناء المناطق المحررة، ومن النازحين الذين غادروا قراهم ومدنهم وحرموا من مواصلة تعليمهم الجامعي، بسبب الممارسات الوحشية والقمع التي تعرضوا لها من قبل مليشيات الحوثي.

وقال عميد كلية التربية النوعية، الدكتور ناصر بخلي لنيوزيمن، إن الكلية مستمرة رغم كل الصعاب وأنها ودعت عامها الثاني بعد اختتام الامتحانات يوم الاثنين، والتي شارك فيها طلاب قسم الحاسوب والانجليزي والارشاد النفسي. 

وعبر عميد الكلية عن شكره لرئيس الجامعة الدكتور حسن المطري على اهتمامه بالكلية ودعمها، متمنياً أن تشهد الأيام القادمة تحسناً في وضع التعليم في المناطق المحررة لإيجاد مبنى للكلية التي تتخذ من مدرسة الكداح مقراً مؤقتاً لها.