قطران: الحوثيون حولوا القضاء إلى محاكم تفتيش مرعبة

الحوثي تحت المجهر - الأحد 26 يونيو 2022 الساعة 06:04 م
صنعاء، نيوزيمن:

دعا قاض يمني، أعضاء السلطة القضائية في مناطق سيطرة مليشيا الحوثي الإرهابية إلى التوقف عن العمل، واصفا حال القضاء في عهد الجماعة بـ“الحقبة الظلامية“. 

وقال القاضي عبدالوهاب قطران في منشور على حسابه في“فيسبوك“، إنه "بسبب الظروف المعيشية الصعبة التي يعاني منها القضاة كغيرهم من اليمنيين في ظل سيطرة مليشيات الحوثي على البلاد تحول القضاة إلى قضاة فاسدين أحكامهم منعدمة وباطلة".

وأشار إلى قضية السجين علي عشية، والذي حكمت الشعبة الجزائية بمحكمة استئناف محافظة صنعاء بإعدامه، رغم الأدلة القاطعة التي تؤكد براءته.

ووعد القاضي قطران بنشر الوثائق والرسائل النصية الخاصة التي تؤكد براءته، والتي تكشف الوضع المزري والمخزي الذي وصل إليه حال القضاء في مناطق سيطرة مليشيات الحوثي والتي وصفها بـ“الحقبة الظلامية“. 

وأشار إلى أن المحاكم في مناطق سيطرة مليشيات الحوثي تحولت إلى محاكم تفتيش مرعبة تصدر أحكاما بإعدام المواطنين بكل خفة وجسارة، منوها بهذا الصدد إلى أن المال الحرام أفسد الضمائر والنفوس.

وطالب قطران القضاة في مناطق سيطرة الحوثي إلى التوقف عن العمل إلى حين تأتي سلطة محترمة تدفع لهم مرتباتهم كاملة.

وفي وقت سابق، اتهم محامون قانونيون “النيابة العامة“ التابعة للحوثيين بالتستر على عشرات المتهمين بجرائم قتل في مناطق سيطرة الجماعة.

وقال محامون لـ(نيوزيمن)، إن النيابة العامة بصنعاء تماطل في إصدار أوامرها بشأن إحضار بيانات رسائل SMS الخاصة في هواتف عشرات المتهمين والمجني عليهم المحمولة في قضايا متنوعة خلال العامين الماضيين.. لافتين إلى أن هذه المماطلة تعتبر تواطؤاً واشتراكا في الجرائم وإهداراً لحقوق ودماء الناس وتحولها إلى مظلة وغطاء للتستر على الجرائم التي ارتكبت أغلبها قيادات حوثية نافذة. 

جدير بالذكر أن ميليشيا الحوثي الإرهابية عمدت منذ سنوات إلى استغلال القضاء في مناطق سيطرتها للسطو على أملاك المناوئين لها بالإضافة إلى إصدار أحكام إعدام مسيسة بحق عدد منهم.