الوكيل الأكحلي: الخلافات العميقة بصحة المخا تنم عن وجود مصالح شخصية والوظيفة ليست ملكاً لأحد

المخا تهامة - الاثنين 27 يونيو 2022 الساعة 09:02 م
المخا، نيوزيمن:

عقد وكيل محافظة تعز لشؤون مديريات الساحل، رشاد الاكحلي، الاثنين، اجتماعاً ضم مدير مكتب الصحة في مديرية المخا، الدكتور سميحة جميل زايد، ومدير مستشفى المخا، الدكتور نصر عسكر، لتقريب وجهات النظر وحل الخلاف القائم بينهما، والذي وصفه بالعميق.

وقال الوكيل الأكحلي، في اللقاء الذي حضره مدير المديرية باسم الزريقي، إن الخلافات العميقة تنم عن وجود مصالح شخصية تطفو على إثرها النزعة البشرية للسطح، مؤكداً أن الوظيفة ليست ملكاً لأحد، بل للناس عبر الدولة.

وشدد على أهمية التنسيق مع السلطة المحلية كقناة أولى في تسيير الأداء، والتوظيف الصحيح للمهام وفقاً للوائح المنظمة.

وأكد أن الوظيفة الإشرافية ليست مهمة سلطوية، بل ودية تكاملية بين الإدارة والجهة الإشرافية وأن مستوى النجاح لأي منطقة يُقاس بالصحة والتعليم، موضحاً أهمية أن يعمل قطاع الصحة على استثمار الدعم المقدم لتحسين الرعاية الصحية كخدمة أساسية للمواطن وتحييد الوظيفة والمسؤولية عن أي خلافات شخصية.

وأضاف إن السلطة المحلية بذلت جهوداً كبيرة في تحسين الوضع الصحي من خلال دفع المنظمات والجهات الداعمة إلى تجهيز المستشفى بالأجهزة والمستلزمات وإجراء أعمال الصيانة والتوسعة.

واشاد الوكيل الأكحلي بالجهود التي تُبذل وبالدعم المقدم من قبل منظمة ديم، وكذا أعمال الترميم التي نفذها الصندوق الاجتماعي للتنمية، وجهود الهلال الأحمر الإماراتي في هذا الجانب.

من جانبه قال مدير عام المديرية، إن السلطة المحلية بذلت كافة جهودها في توجيه قنوات الدعم نحو القطاع الصحي كأهم قطاع خدمي للمواطنين القادمين من مختلف المديريات.

وأكد أن السلطة المحلية وقفت في وقت سابق على عدد من الإشكالات التي أبدت آراءها بها والمعالجات الممكنة، كما وجهت بسرعة العمل بها والحد من الازدواج الوظيفي وإتاحة فرص جديدة للشباب العاطلين في المديرية من ذوي التخصصات الطبية.

وكان نزاع بين مدير مكتب الصحة ومدير مستشفى المخا، قاد إلى تقديم الأخير استقالته من منصبه، مبرراً ذلك بالضغوطات التي يتعرض لها، فضلاً عن التدخلات في اختصاصه.