الرئاسي اليمني: لن نسمح بالإساءة لتحالف دعم الشرعية

السياسية - الاثنين 15 أغسطس 2022 الساعة 10:20 ص
عدن، نيوزيمن:

أكد مجلس القيادة الرئاسي، أنه لن يسمح بالإساءة لـ"الأشقاء في تحالف دعم الشرعية"، بالتزامن مع حملات عدائية لتنظيم الإخوان على خلفية إخماد تمردهم المسلح في محافظة شبوة جنوب شرقي اليمن.

وقال رئيس المجلس الرئاسي، رشاد العليمي، خلال لقاء مع رئيس البرلمان الشيخ سلطان البركاني، ورؤساء اللجان البرلمانية، إن دول التحالف العربي بقيادة السعودية والإمارات "تستحق كل الثناء والتقدير والاعتزاز بتضحياتهم ومواقفهم الأخوية الشجاعة في مختلف المراحل"، مؤكداً عدم السماح بأي حملات إساءة أو استهداف للتحالف.

وأكد التزام المجلس الرئاسي بعدم الزج بوحدات القوات المسلحة والأمن والقوى الوطنية الرافضة للمشروع الانقلابي في صراعات بينية، والعمل على تجاوز خلافاتها وتوجيه أسلحتها ضد العدو المشترك.

وأشار إلى تماسك مجلس القيادة الرئاسي والتزامه بنهج التوافق ووحدة الصف، لمواجهة التحديات الطارئة والالتفاف حول هدف استعادة الدولة وإنهاء انقلاب مليشيات الحوثي المدعومة من النظام الإيراني.

وتحدث عن الأولويات القصوى للمجلس الرئاسي؛ في مقدمتها تعزيز أمن واستقرار العاصمة المؤقتة عدن، والمحافظات المحررة، ابتداء من تشكيل اللجنة الأمنية والعسكرية، لتوحيد القوات المسلحة وتكاملها تحت وزارتي الدفاع والداخلية، إضافة إلى تشكيل لجنة لتوحيد الأجهزة الاستخباراتية وتلك المعنية بمكافحة الإرهاب، من أجل مواجهة تحديات التنظيمات الإرهابية وخلايا الحوثي.

ووضع رئيس مجلس القيادة الرئاسي، رئيس وأعضاء البرلمان أمام التطورات المحلية، والإصلاحات التي يقودها المجلس في القطاعات الخدمية والمؤسسية، بما في ذلك الجوانب المالية والرقابية.

وأكد العليمي، أن المجلس وبالتعاون الوثيق مع الحكومة، ماض في تنفيذ مهام المرحلة الانتقالية المشمولة بإعلان نقل السلطة، رغم التحديات الكبيرة على مختلف المستويات.