تسرب المعلمين و"تطييف المنهج" يهددان بتوقف المدارس في الجوف

الحوثي تحت المجهر - الخميس 18 أغسطس 2022 الساعة 06:47 م
الجوف، نيوزيمن، خاص:

شكا عدد من الطلاب والطالبات في مدارس محافظة الجوف الواقعة تحت سيطرة مليشيا الحوثي الإرهابية، من غياب الكادر التعليمي الذي يهدد بتوقف العملية التعليمية برمتها مع بدء العام الدراسي الجديد.

وقالت مصادر طلابية لـ(نيوزيمن)، إن العديد من المدارس الحكومية بمديرية الحزم ومديريات المحافظة ما زالت مغلقة في ظل عدم تواجد المعلمين.

وأوضحت المصادر أن المليشيا الحوثية تسعى من خلال مصادرة رواتب المعلمين ومحاربتها لهم إلى إجبارهم على الغياب والاستعانة بمتطوعين وثقافيين تابعين لها بغية تجهيل الطلاب وتعبئتهم بأفكارها الضالة ثم إرسالهم لجبهات القتال.

ولفتت المصادر أن غياب المعلمين مؤشر خطير ينذر باتساع حالة الأمية وارتفاع نسبة الجهل وسيؤدي لمخاطر كثيرة ستؤثر على مستقبل الأطفال وجميع أبناء المحافظة، خصوصاً الطلاب الملتحقين بمرحلة التعليم الأساسي.

وأشارت إلى أن الكثير من الأسر رفضت إلحاق أبنائها بالمدارس لهذا العام بسبب تغيير المليشيا للمناهج الدراسية وتحريفها وتوظيفه كأداة لغرس الفكر "الحوثي-الخميني" في عقول وقناعات الجيل الناشئ من اليمنيين في مناطق سيطرته، وتعمل للسيطرة على عقول الطلبة، وهو ما قد ينذر بمستقبل مفزع لليمن وجيرانه.

واضطر المئات من المعلمين بسبب الحرب التي أشعلتها المليشيا الحوثية إبان انقلابها على السلطة في العام 2014 واجتياحها للمحافظات اليمنية ومصادرتها للرواتب إلى التخلي عن مهنة التعليم والبحث عن مهنة أخرى تكفل لهم دخلاً بديلاً يعيلون به أنفسهم وأسرهم.