أحمد علي: إيران تحاول السيطرة على اليمن عبر العصابة الحوثية

السياسية - الاثنين 26 سبتمبر 2022 الساعة 08:13 م
عدن، نيوزيمن:

قال السفير أحمد علي عبدالله صالح، "إن الثورة اليمنية الـ26 من سبتمبر والـ14 من أكتوبر المجيدتين، وُجِدت لتبقى وإن على من يريدون إعادة عجلة التاريخ للوراء تحت ستار الحكم السُلالي العنصري البغيض (في إشارة إلى مليشيا الحوثي الإرهابية)، مراجعة حساباتهم".

وأضاف أحمد علي، في كلمة بمناسبة الذكرى الـ60 لثورة 26 سبتمبر 1962، إن "ثورة السادس والعشرين من سبتمبر عند اليمنيين هي ثورة حياة وتقدم وهي من أقدس وأغلى إنجازاتهم الوطنية، والحفاظ عليها واجب على كل يمني شريف مؤمن بالحرية والعدالة والمساواة".

وأكد أن "الارتداد عن أهداف ثورة 26 سبتمبر، هو ارتداد عن الحياة والإنسانية والكرامة واعتساف لنضالات شعبنا وتضحياته، وأنه لا يمكن بأي حال من الأحوال العودة إلى عصر الظلمات والكهنوت والتخلف"، داعياً اليمنيين، إلى "المحافظة على أهداف ثورة 26 سبتمبر وإنجازاتها الوطنية الكبيرة".

ودعا نجل الرئيس اليمني الراحل، أبناء الشعب اليمني إلى "الاصطفاف لمواجهة الخطر الإيراني الذي يحاول إعادة عجلة التاريخ إلى الوراء والسيطرة والهيمنة على اليمن والمنطقة من خلال أدواته وأذرعه في المنطقة العربية وفي اليمن المتمثلة بالعصابة الحوثية التي لم تألُ جهداً في محاولة القضاء على أهداف ثورة 26 سبتمبر العظيم ومحو كل منجزاتها".

كما دعا قيادة الدولة والحكومة إلى "العودة إلى الوطن والبقاء فيه والعمل من الداخل والقيام بمهامها تجاه المواطنين وتلمس معاناتهم واحتياجاتهم وتوفير الأمن والاستقرار والخدمات العامة كالكهرباء والتعليم والصحة وغيرها من الخدمات التي تضمن لهم حياة كريمة".

وشدد على "العمل على توحيد الصفوف ونبذ الخلافات والعمل على إعادة وتوحيد بناء الجيش والأمن على أساس وطني بعيداً عن أي انتماءات أو ولاءات أخرى".

وحث العميد أحمد علي عبدالله صالح على "العمل مع كل القوى الوطنية الشريفة على استعادة الدولة، والتعاون مع الدول الشقيقة والصديقة والمجتمع الدولي بما يخدم الوطن وقضاياه العادلة والمصالح المشتركة ويحفظ أمن واستقرار اليمن ووحدة أراضيه".