استمرار حرب المفخخات.. مقتل قائد عسكري واثنين من مرافقيه بتفجير إرهابي في شبوة

الجنوب - السبت 26 نوفمبر 2022 الساعة 10:47 ص
عتق، نيوزيمن، خاص:

قتل قائد عسكري بارز في قوات اللواء أول دفاع شبوة واثنين من مرافقيه، إثر تفجير عبوة ناسفة، زرعتها عناصر إرهابية بجانب طريق فرعي في مديرية الصعيد جنوب مدينة عتق مركز محافظة شبوة.

وأفاد مصدر أمني لـ"نيوزيمن": أن طقما تابعا لقوات اللواء أول دفاع شبوة، تعرض لهجوم إرهابي غادر لحظة مروره بطريق فرعي بمنطقة المصينعة التابعة لمديرية الصعيد، موضحا أن الانفجار أسفر عن مقتل قائد الكتيبة الثانية في اللواء الرائد سالم الجبواني، واثنين من مرافقيه، في حين أصيب 3 جنود آخرين بجراح بليغة.

>> الإرهاب يختبئ وراء المفخخات ومجتمع المناطق الوسطى يثق بقواته الجنوبية

وأشار المصدر أن أصوات إطلاق نار سمع بكثافة عقب تنفيذ انفجار العبوة الناسفة، موضحا أن قوات دفاع شبوة المتمركزة في المصينعة رفعت حالة التأهب والجاهزية وشرعت بتمشيط عدد من المناطق داخل المنطقة التي كانت تعد معقلا رئيسا لتنظيم القاعدة في شبوة.

وشهدت منطقة المصينعة منذ عملية تطهيرها على يد قوات دفاع شبوة في سبتمبر الماضي، سلسلة من الهجمات الإرهابية عبر عبوات ناسفة شديدة الانفجار، يجري زرعها بجانب الطرقات لاستهداف أية تحركات أمنية. وأسفرت تلك الهجمات الغادرة عن مقتل وإصابة عدد من الجنود.

>> طائرات بالجو ومفخخات بالأرض.. تنسيق حوثي إخواني لضرب استقرار شبوة

وتزامن الهجوم الإرهابي في منطقة المصينعة، مع تمكن قوات دفاع شبوة من إحباط هجوم آخر في مدينة عتق، عبر عبوة ناسفة تم زرعها في طريق رئيس.

وأوضحت قوات دفاع شبوة عبر حسابها في تويتر، أن فريقا هندسيا متخصصا تمكن من تفكيك عبوة ناسفة، موضوعة على الطريق العام في المدخل الغربي لمدينة عتق، عقب الانفجار الأول الذي أدى إلى استشهاد الرائد الجبواني ومرافقيه.

وأكدت قوات دفاع شبوة أنها تمكنت خلال شهر من تفكيك عدد من العبوات الناسفة التي جرى زرعها بجانب خطوط عامة وقرب حواجز تفتيش تابعة للقوات في عتق ومديريات أخرى.

وبحسب المصادر الأمنية في شبوة لـ"نيوزيمن"، فإن العبوات التي يزرعها عناصر تنظيم القاعدة الإرهابي وجرى تفكيكها تتطابق بشكل كبير جدا مع العبوات المحلية التي تصنعها ميليشيا الحوثي وتزرعها في خطوط التماس والمناطق السكنية القريبة من جبهات القتال.

وأوضحت المصادر أن العبوات التي جرى تفكيكها، مموهة وتشبه الأحجار، وتستخدم نفس تقنية التفجير عن بعد، وهو ما يؤكد أن معمل صناعة هذه المتفجرات واحد. وأكدت أن ما يجري في شبوة من حرب مفخخات يكشف حقيقة العلاقة القوية التي تربط شركاء الإرهاب المتمثل بتنظيم القاعدة والإخوان وميليشيا الحوثي.

>> مفخخات الإرهاب من الأرض ومسيرات الحوثي من السماء.. لماذا شبوة؟

ولجأت العناصر الإرهابية إلى حرب المفخخات من أجل الرد على خسائرها الكبيرة ودحرهم من أبرز معاقلهم في محافظتي شبوة وأبين، إثر عمليات عسكرية نوعية نفذتها القوات الجنوبية خلال الأشهر الماضية.