السعودية تبحث عن إنجاز تاريخي يقودها لدور الـ16 وتونس تلاقي أستراليا الجريحة

رياضة - السبت 26 نوفمبر 2022 الساعة 11:31 ص
عدن، نيوزيمن:

يحتضن استاد "الجنوب" ظهر اليوم السبت، مباراة تونس وأستراليا، والتي تقام ضمن منافسات المجموعة الرابعة في دور المجموعات من بطولة كأس العالم 2022، والمقامة في قطر.

وإلى جانب تونس وأستراليا، تضمنت المجموعة الرابعة في كأس العالم 2022 منتخبين أوروبيين، هما فرنسا وأستراليا.

المنتخب التونسي خرج بتعادل سلبي من مباراته أمام الدنمارك، والتي أقيمت يوم الثلاثاء، وبالتأكيد سيحاول "نسور قرطاج" تحقيق الفوز على أستراليا، من أجل محاولة الذهاب بعيدًا في مونديال قطر.

وضمن نفس المجموعة يحتضن استاد 974 مباراة في غاية الأهمية تجمع بين فرنسا والدنمارك، منتخب فرنسا بدأ حملة الدفاع عن لقبه في كأس العالم بأفضل طريقة ممكنة، بعدما حقق فوزًا عريضًا على أستراليا في الجولة الأولى بنتيجة 4-1، بعدما تأخر بهدف مبكر.

أما منتخب الدنمارك، فقد نجح "نسور قرطاج" في فرض تعادل سلبي هام للغاية لحظوظ الفريق التونسي في المنافسة على واحدة من بطاقتي التأهل إلى دور الستة عشر.

ويتصدر منتخب فرنسا ترتيب فرق المجموعة الرابعة في كأس العالم 2022 بعد نهاية الجولة الأولى برصيد ثلاث نقاط، ويأتي المنتخبان التونسي والدنماركي في المركزين الثاني والثالث برصيد نقطة لكل منهما، فيما يتذيل منتخب أستراليا الترتيب دون رصيد.

وفي المجموعة الثالثة، ما أروع البداية السعودية في المونديال تلك التي أجبرت العالم كله على الحديث عن الأخضر بأفضل الكلمات عقب الفوز على أحد أقوى المرشحين للفوز بالبطولة المنتخب الأرجنتيني.

السعوديون أبهروا العالم حين تغلبوا على رفاق ليونيل ميسي 2-1 وسط أهازيج الجماهير السعودية في ملعب لوسيل: "ميسي وينه؟!".

ويصطدم الأخضر بعقبة صعبة ونجم آخر هو روبرت ليفاندوفسكي، منتخب بولندا يجب أن يحترمه الأخضر بأقصى درجة إذا أراد تحقيق التاريخ والوصول إلى الدور الثاني.

بولندا بدورها تعادلت مع المكسيك دون أهداف في الجولة الأولى في مباراة شهدت إضاعة روبرت ليفاندوفسكي لركلة جزاء.

وبدد المنتخب السعودي شكوك جماهيره، بعد أن تمكن من فك عقدة العقم الهجومي الذي عانى منه خلال الفترة الماضية، ويطمح المنتخب للتسجيل في مرمى بولندا وتحقيق الانتصار الذي سيقوده مباشرة لدور ال16 للمرة الثانية في تاريخه، بعد إنجاز 1994.

وضمن نفس المجموعة يحتضن استاد لوسيل مباراة من العيار الثقيل تجمع بين الأرجنتين والمكسيك، منتخب الأرجنتين تلقى ضربة مبكرة لحظوظه في التأهل إلى دور الستة عشر من كأس العالم 2022، وذلك بعد خسارته ضد السعودية بنتيجة 2-1.

المنتخب السعودي يتصدر ترتيب فرق المجموعة الثالثة في كأس العالم 2022 بعد نهاية الجولة الأولى برصيد ثلاث نقاط، ويأتي المنتخبان المكسيكي والبولندي في المركزين الثاني والثالث برصيد نقطة لكل منهما، فيما يتذيل منتخب الأرجنتين الترتيب دون رصيد.

وسيرفع المنتخب الأرجنتيني، بقيادة نجمه ليونيل ميسي، شعار الفوز في مباراة الغد، خاصة أن الخسارة قد تعني خروجه المبكر بنسبة كبيرة من مرحلة المجموعات للمرة الرابعة في تاريخه بالمونديال والأولى منذ 20 عاما، أما التعادل فقد يحافظ على حظوظه.

ورغم الخسارة أمام السعودية، فإن حظوظ الأرجنتين في الفوز اليوم أكبر من المكسيك، عطفا على نتائج المواجهات التاريخية بين المنتخبين، حيث سبق أن تواجها ثلاث مرات في المونديال وحققت الأرجنتين الفوز فيها جميعا. 

والتقت الأرجنتين والمكسيك طوال تاريخيهما في 17 مباراة رسمية وودية في مختلف المسابقة، أسفرت عن فوز الأرجنتين في 13 مباراة والتعادل في ثلاث مباريات، مقابل فوز المكسيك في مباراة واحدة بنتيجة (1- صفر) في كوبا أمريكا عام 2004.

وبدا المنتخب الأرجنتيني خلال استعداداته للمواجهة مصرا على تحقيق الفوز من أجل المضي قدما نحو الأدوار المتقدمة (في ظل ترشيحه من الكثيرين لحصد لقب البطولة) وهو ما ظهر جليا في تصريحات ميسي الذي طالب زملاءه بنسيان الخسارة أمام السعودية والسعي للفوز في المباراتين المقبلتين.

ويمتلك ميسي سجلا حافلا أمام المنتخب المكسيكي، حيث لعب ضده في 5 لقاءات، حقق خلالها 4 انتصارات وتعادلا وحيدا، وأسهم في تسجيل 5 أهداف لبلاده بعدما أحرز 3 أهداف وقدم تمريرتين حاسمتين.

في المقابل، يمني منتخب المكسيك هو الآخر النفس بتحقيق الفوز الذي سيضمن له بنسبة كبيرة التأهل إلى الدور الثاني، وكذلك تحقيق الفوز الأول على الأرجنتين في نهائيات كأس العالم خلال المباراة الرابعة التي تجمعهما معا في النهائيات.

ولم تظهر المكسيك بصورة مميزة في مباراتها بالجولة الأولى أمام بولندا، وخرجت بنقطة ثمينة من هذا اللقاء بفضل تألق حارسها المخضرم جيرمو أوتشوا الذي تصدى لركلة جزاء من روبرت ليفاندوفسكي.